Sohati - هل تخزّنين وتستعملين حليب الرضاعة الطبيعية بالطرق الصحيحة؟

هل تخزّنين وتستعملين حليب الرضاعة الطبيعية بالطرق الصحيحة؟

إذا كنت أم مرضعة، فإن عملية شفط الحليب هي الحل الأمثل لك إذا اضطررت أن تغيبي لفترة من الزمن عن رضيعك، كالعودة إلى الوظيفة أو ترك الطفل مع شخص يرعاه والذهاب إلى أي مكان بعيد عنه. في ما يلي نوضح لك الفوائد التي يمنحك إياها شفط الحليب الطبيعي من الثدي، كما ونطلعك على أفضل الطرق لتخزينه واستعماله.

 

شفط الحليب الطبيعي

 

يتم شفط الحليب من الثدي بواسطة المضخة اليدوية أو المضخة الكهربائية، وهو لا يسبب أي أوجاع للأم كما وله فوائد عديدة أهمها أنه يضمن أن يستفيد طفلك من خصائص الحليب الطبيعي حتى في غيابك، كما أنه يحفّز ثدييك على إنتاج المزيد من الحليب وبالتالي إطالة فترة الرضاعة الطبيعية لتمنحي طفلك الفائدة لأطول فترة ممكنة.

ومن الضروري أن تقومي بتعقيم آلة الشفط والعبوات بعد كل استعمال، ولا يجب أن تتم مشاركة هذه الأدوات مع أحد على الإطلاق.

 

تخزين الحليب الطبيعي

 

- من الضروري أن تختاري العبوات الزجاجية أو البلاستيكية المعقّمة والمحكمة الإغلاق، أو أن تخزينها في أكياس الفريزر الشديدة السماكة غير المعرّضة للتسريب. أما الفترة الزمنية المناسبة للتخزين فهي كالآتي:

 

- في حرارة الغرفة التي لا تتعدى 25 درجة مئوية يمكن تخزين الحليب بعد شفطه لمدة أربع ساعات.

 

- في مستوعب للتبريد مع مكعبات ثلجية قابلة لإعادة التجميد، يبقى الحليب صالحاً لمدة 24 ساعة.

 

- في الثلاجة المنزلية، في حرارة لا تزيد عن 4 درجات تصل مدة التخزين إلى 3-5 أيام.

 

- في الفريزر، يمكن أن يتم تخزين الحليب الطبيعي بعد شفطه لمدة ثلاثة أشهر إذا كان للفريزر باب منفصل عن باب الثلاجة، وإذا تم وضع الحليب المسحوب في الجهة الخلفية من الفريزر بعيداً عن الباب حتى لا يتعرض إلى تغيرات في درجة الحرارة كلما قام أحد بفتح باب الفريزر.

 

- في الفريزر التي تكون حرارتها أقل من 20 درجة تحت الصفر، يمكن تخزين الحليب لمدة تتراوح بين 6 و12 شهراً.

 

تذويب الحليب المجمّد واستعماله

 

يمكن إخراج الحليب من المجمّد ووضعه في الثلاجة، ولكن يجب استعماله خلال 24 ساعة بعد إخراجه من الفريزر وإذا لم يتم ذلك فيجب التخلص منه. لذلك من المهم أن تقومي بتجميد الحليب بكميات صغيرة وتذويبها واستعمالها من دون هدرها.

 

يمكن تسخين الحليب المجمّد بعد ساعة على إخراجه من الفريزر ليصل إلى حرارة الغرفة من خلال وضع العبوة التي تحتوي الحليب في وعاء يحتوي مياه ساخنة، ومن ثم استعماله.

 

من المهم أن يتم مزج الحليب بلطف قبل تقديمه إلى الطفل لأن الدهون الموجودة فيه من الممكن أن تنفصل بفعل التجميد.

 

الحليب المجمّد تكون له خصائص مضادة للالتهاب أقل من الحليب المبرّد، لذلك من المفضل استعمال الحليب الذي تم تبريده. ولكن الجدير بالذكر أن الحليب المجمّد لديه خصائص غذائية أفضل من الحليب الصناعي.

 

المزيد حول الرضاعة الطبيعية في هذه الروابط:

 

4 نصائح مُفيدة للشعور بالراحة أثناء الرضاعة الطبيعية

ما هي فوائد الأوميغا 3 أثناء الرضاعة الطبيعيّة؟

لا ضرر من الحمل والرضاعة في الوقت عينه!

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟