Sohati - كيف تؤثر حالة الأب النفسية على الطفل؟

كيف تؤثر حالة الأب النفسية على الطفل؟

يلعب الأب دوراً بارزاً وأساسياً في حياة الأطفال، حيث أن له تأثيراً مباشراً على نموّهم. هذا الأمر لا يقتصر فقط على أسلوب التربية بل هو مرتبطُ أيضاً بحالة الأب النفسية التي تنعكس إيجاباً أو سلباً على الطفل.

 

ما هو تأثير الحالة النفسية للأب على الطفل؟

 

في هذا الإطار، نشرت دراسة جديدة من جامعة ولاية ميشيغان في مجلة البحوث في المرحلة المبكرة للطفولة ونمو الرضع والأطفال Early Childhood Research Quarterly and Infant and Child Development، أكّدت فيها وجود علاقة قوية بين حالة الأب النفسية ومزاجه ونمو الأطفال، سواء النفسي والسلوكي.

 

وقد أشار الباحثون إلى أن الآباء الذين يعانون من التوتر ومن اضطرابات في الحالة النفسية لا يمنحون أطفالهم العناية والاهتمامات اللازمة بنشاطاتهم ودروسهم وباحتياجاتهم العاطفية، مما قد يؤدي إلى تأخر في اكتساب المهارات الإدراكية (النطق والمشي...) وبعض المشاكل السلوكية. بينما الآباء الذين يفصلون بين مشاكلهم الشخصية وحالاتهم النفسية مثل التوتر وغيرها، يساعدون أطفالهم في تنمية القدرات التعلمية والإدراكية وفي تحسين مستوى السلوكيات.

 

 إن الأطفال يتأثّرون كثيراً بالحالة النفسية للأهل السائدة في البيت، فإذا كان الأب متوتراً بشكل دائم ويحمل هموم العمل ومشاكله إلى المنزل، لن يمنح بالتالي طفله الوقت اللازم لتلبية احتياجاته من العطف والحنان. وستكون نتائج هذا الأمر على الشكل التالي:

 

- الاعتقاد بأن هذه هي العلاقة المثالية: سيعتقد الطفل أن هذه العلاقة التي تجمعه مع والده هي الصحيحة وسيطبّقها لاحقاً مع عائلته.

- ردّة فعل معاكسة: سيعاني الطفل كثيراً من حالة والده النفسية وسيعمل على تطبيق العكس مع محيطه وعائلته المستقبلية.

- ردة فعل خطيرة: أي أن الطفل سيجد حلولاً خطيرة ضمن السعادة المزيّفة، فيلجأ إلى تعاطي المخدرات والتدخين وغيرها من الأمور التي تساعده على تلبية احتياجاته.

 

كيف يمكن للأب أن يحسّن حالته النفسية لتفادي تأثيراتها السلبية على الطفل؟

 

- تحديد سبب التوتر أو المزاج السيء: على الأب أن يحدّد الأسباب التي تجعله متوتراً طيلة الوقت أو بحالة نفسية سيئة. فهذه الخطوة الأولى نحو الحلّ.

 

- ترك الهموم جانباً: بمجرّد دخول الأب إلى البيت، عليه أن يفصل بشكل نهائي بين حالته النفسية التي كانت ترافقه طيلة النهار وطريقة تعامله مع طفله بكل عطف وحنان.

 

- المساعدة الطبية: إذا شعر الاب أن حالته النفسية السيئة قد خرجت عن سيطرته وبدأت تؤثر سلباً على طفله، عليه استشارة طبيب مختص لوصف العلاجات المناسبة التي تساعده في التخلص من المشكلة.

 

لقراءة المزيد عن نفسية الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

 

ما الذي يؤدي الى اضطراب الطفل نفسياً؟

غياب الأهل يدمّر الأطفال نفسياً ومعنوياً وإليكم الحلّ!

لا تهملوا تداعيات مرض الوالدين النفسية على الطفل!

‪ما رأيك ؟