Sohati - ما هي متلازمة الطفل الأوسط؟ وكيف تؤثّر على نفسيّته؟

ما هي متلازمة الطفل الأوسط؟ وكيف تؤثّر على نفسيّته؟

إنّ مُتلازمة الطّفل الأوسط ليست بمثابة اضطرابٍ عقلي أو جسدي، إنّما مُجرّد تعبيرٍ عن ظاهرةٍ مألوفة لها مميّزاتها وخصائصها، يُمكن أن تُرافق العديد من الأطفال خلال طفولتهم.

 

فما هي مُتلازمة الطّفل الأوسط وكيف تحصل؟ وما هي آثارها السلبيّة؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هي متلازمة الطفل الأوسط وكيف تحصل؟

 

يُمكن أن تخلق متلازمة الطفل الأوسط في الأسرة أوضاعاً غير سارّة، كما أنّها يُمكن أن تضرّ بالتطوّر النفسي والعاطفي للطّفل في بعض الحالات المُتقدّمة وفي حال تمّ تجاهلها.

 

تقع المُشكلة عندما يُصبح الطفل الأوسط فجأةً مُهملاً بعد قدوم الطفل الثالث، الذي تتوجّه إليه الأنظار والتدليل المُفرط.

 

وفي نفس الوقت، يُعطى الطفل الأكبر سناً أي البكر الكثير من المهام والمسؤوليّات وتُطلب منه تأدية أعمالٍ هامّة وأساسيّة في المنزل، فيجد الطّفل الأوسط نفسه مُهملاً وسط هذا الوضع ويتساءل في داخله عن ماهيّة مكانه ودوره في الأسرة وهل لوجوده أيّ أهمّية.

 

الآثار السلبيّة

 

إذا لم يجد الطّفل الأوسط الأجوبة المُقنعة والمُريحة لكلّ الأسئلة التي تشغل باله، فإنّه سيُصاب ببعض المشاكل النفسيّة التي يُمكن أن تؤثّر سلباً على مستقبله. ومن أبرز هذه الأثار السلبيّة نذكر ما يلي:

 

- الإصابة بأزمةٍ نفسيّة قاسية: قد يتعرّض الطفل الأوسط لأزمةٍ نفسيّةٍ قاسية تتجلّى في انخفاض أو فقدان الثقة بالنّفس، وسيطرة مشاعر الغضب، وانعدام المبادرة بالإضافة إلى السّلوك غير المسؤول والميل لأن يُصبح الطّفل خجولاً وانطوائياً.

 

- الفراغ وانعدام الأمان: عادةً ما يواجه الطفل الأوسط مشاعر الفراغ وعدم الكفاية والغيرة وانعدام الأمان، وقد يُعاني من التّقليل من شأن نفسه ومن الانطواء الشّديد وقد يتطوّر الأمر إلى سلوكٍ ذهاني.

وتثير تلك المشاعر بيئةً يجد نفسه فيها مضطراً إلى التّنافس للحصول على الاهتمام، إذ أنّه من الطّبيعي أن يشعر بانعدام الأمان والغيرة من الآخرين.

 

- النرجسيّة والغرور: لا يحظى الطّفل الأوسط بالعناية اللازمة والمُناسبة كما يحظى أخويه الأكبر والأصغر، بل يُعاني معظم الأطفال الذين يقعون في مركز الطفل الأوسط بالإهمال بين أفراد العائلة.

أمام هذا الواقع، يُمكن أن يكون للطّفل ردّ فعلٍ معاكس يتجلّى في حبّ ذاته لدرجةٍ تتخطّى الحدّ الطبيعي ما قد يجعله شخصاً نرجسياّ ومغروراً في المستقبل.

 

من أجل منع حصول هذه المشكلة مع الطّفل الأوسط في العائلة، لا بدّ من قضاء وقتٍ كافٍ معه والحرص على عدم تفضيل أخٍ على غيره من قِبل الأهل حتّى من دون قصد.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الإضطرابات النفسية عند الطفل:

 

4 أمور تؤدي الى تحطيم معنويات طفلكِ... تعرّفي عليها وإبتعدي عنها نهائياً!

5 علامات تدّل على معاناة طفلكِ من الأمراض النفسية الحادّة ... فلا تهمليها!

كيف تؤثر الضغوطات النفسية على حالة طفلكِ النفسية والجسدية؟

‪ما رأيك ؟