Sohati - انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية

انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية... متى يختفي؟

الولادة

يُعتبر انتفاخ البطن وترهّله بعد الولادة الطبيعيّة من المشاكل التي تؤرّق بعض الأمّهات، حيث يُنصح باللجوء إلى ممارسة بعض التّمارين الخاصة بشدّ عضلات البطن والانتباه للنّظام الغذائي المُتّبع مع ضرورة تزويد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضروريّة وتجنّب الحميات القاسية.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز أسباب انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعيّة، والوقت الذي يستغرقه لكي يعود إلى شكله الطّبيعي.

 

أسباب انتفاخ البطن بعد الولادة

 

هناك بعض الأسباب التي تلعب دوراً مهمّاً في انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعيّة، ومنها:

 

- تمدّد الرّحم خلال الحمل:

يتمدّد الرّحم بشكلٍ كبير أثناء نمو وتطوّر الجنين داخله لمدّة 9 أشهر وهي فترة الحمل الطبيعيّة قبل الولادة، لذلك يُتوقّع أن تمرّ عدة أسابيع قبل أن ينكمش البطن ويعود إلى مكانه ووضعه الطبيعي بعد الولادة. 

 

- الوزن الزائد من الماء:

يتمّ خلال الولادة فقدان ما بين 5 إلى 7 كيلوغرامات من الوزن التي تكون عبارةً عن وزن الجنين، المشيمة والسائل المحيط بالجنين. ولكن يبقى بعض الوزن الزائد بعد الولادة ويكون معظمه من الماء.

 

- الاختلافات الهرمونيّة:

تلعب الاختلافات الهرمونيّة في الجسم خلال فترات الحمل والولادة والرضاعة الطبيعيّة، دوراً مؤثّراً على شكل البطن ما قد يُسبّب انتفاخه وترهّله.

 

متى يتمّ التخلّص من انتفاخ البطن بعد الولادة؟

 

يعتقد البعض أنّه من السّهل أن يعود الجسم إلى شكله الطبيعي بعد الولادة الطبيعيّة ولا يستغرق الأمر وقتاً بل يستعيد شكله فوراً، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ.  

ومن المعروف أنّ شكل الجسم يختلف بشكلٍ واضح أثناء الحمل وقد لا يعود كما كان في القترة السابقة للحمل، إذ أنّ البطن يُصبح أكبر خصوصاً مع تقدّم مراحل الحمل نحو الولادة. وفي الواقع، فقد يحتاج الجسم إلى ما مُعدّله 6 أو 8 أسابيع بعد الولادة الطبيعيّة للتخلّص من البطن المُنتفخ. 


ويُشار إلى أنّه خلال فترة الحمل، لا يزداد حجم البطن فقط بل حجم الرّحم أيضاً، وهو ما يُمكن أن يُفسّر عدم استعادة الجسم شكله الطّبيعي قبل الحمل.

 

من أجل التخلّص من مشكلة انتفاخ البطن بأسرع وقتٍ ممكن، يُساعد الجسم نفسه لكي يُحقّق هذه المهمّة من خلال عدّة أساليب مثل التعرّق والتبوّل والإفرازات المهبليّة. كما يُمكن تسريع عمليّة خسارة الوزن من خلال ممارسة بعض التّمارين الرياضيّة الخاصة بشدّ البطن والحفاظ على نمط حياةٍ سليم واعتماد الرّضاعة الطبيعيّة في تغذية الطّفل.

 

إليكِ المزيد من المعلومات عبر موقع صحتي عن الولادة الطبيعية:


بعد الولادة الطبيعية... إليكِ التفاصيل الكاملة عن آلام جرح الولادة وطرق الحدّ منها!

هل يُمكن تحفيز الولادة الطبيعيّة من دون مسكّنات الألم؟

كيف يؤثر الحوض الضيق على عملية الولادة؟

‪ما رأيك ؟