Sohati - مستشفى الأطفال في لوس أنجلوس يطلق تجارب طبّية بالخلايا الجذعية على الاطفال الذين يولدون بنصف قلب

مستشفى الأطفال في لوس أنجلوس يطلق تجارب طبّية بالخلايا الجذعية على الاطفال الذين يولدون بنصف قلب

أطلق الباحثون في مستشفى الاطفال في لوس أنجلوس تجربة طبّية ريادية لمساعدة الاطفال الذين يولدون بنصف قلب، حيث ينقل علاجهم الى مستوى جديد تماماً.

 

في شهر يناير الماضي، الطفلة ياسمين ولدت بنصف قلب، ووالدتها كانت في حالة من الحزن الشديد. وتقول "عرفت بذلك حين كنتُ حاملاً بالاسبوع العشرين".

 

أمّا ايفا، فقد ولدت طفلتها ايليز التي عانت من عيب خلقي في القلب يطلق عليه اسم متلازمة القلب الايسر الناقص التنسج (HLHS). وتقول عن هذا الموضوع "حين تعلم به، لا يمكن أن تتخيّل حتى أنّك يمكن ان تنجو من هذه الصدمة. فهل ستكتب الحياة لابنتي؟ ما هي الخيارات المتاحة؟".

د. رام كوما سوبرامانيان، جرّاح القلب في مستشفى الاطفال في لوس انجلوس يشرح أنّه "منذ عقدين تقريباً، هذه الحالة كانت مميتة. فالطفل كان لا يستطيع تجاوز مرحلة ما بعد الولادة".

 

دور الخلايا الجذعية

 

لكن الجرّاحون في المستشفى قاموا بمجموعة من العمليات الجراحية التي تعيد تشكيل البطين الأيمن ما سمح له مجدداً بضخّ الدمّ في الجسم، لكن في عمر المراهقة او عند التقدّم بالسنّ يبدأ القلب بالفشل. لذا فانّهم يعملون اليوم على اضافة الى هذا العلاج والتي تتمثّل بالخلايا الجذعية.

"نحن نتمنى أنّ هذه الخلايا تكون وراء زيادة حجم عضلة القلب او تضخمه، حتى وأن تولّد المزيد من الخلايا تماماً كما البطين الايسر" يقول د. فون ستارنس، المدير المشارك لمعهد القلب في المستشفى".

 

لذا فانّ المواليد الذين يعانون من متلازمة القلب الايسر الناقص التنسج سيتمّ جمع دمّ حبلهم السري عند الولادة، وبعدها يرسل الى مايو كلينيك للخضوع لاجراء خاص.  

 

د. تيموثي نيلسون، مدير برنامج "عائلة تود وكارين وانيك  مايو كلينيك لمتلازمة القلب الايسر الناقص التنسج" في مايو كلينيك، يقول "هذا الامر مجاني ويتمّ دعمه من المساهمات الخيرية، وذلك بهدف حفظ الخلايا الجذعية لكل عائلة تعاني من هذا المرض".

 

واليوم ياسمين كما اليز تنتظران نقل الخلايا الجذعية اليهما، فهذا العلاج يعطي الامل لتحويل نصف قلب الى قلب كامل!

 

يمكن متابعة الموضوع باللغة الانكليزية هنا.

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟