Sohati - كيف تحدّين من توسّع المهبل بعد الولادة؟

كيف تحدّين من توسّع المهبل بعد الولادة؟

من البديهي أن حالة المهبل تتغيّر بعد الولادة، بسبب تعرّضه للتوسّع وظهور بعض التبدّلات على مظهره حيث أن الجلد يكون لونه أزرق نتيجة بعض الكدمات أو التورمات، والمعاناة من بعض الانتفاخات التي تزول بشكل تلقائي بعد أيام قليلة، مع الإشارة الى أن التحدّث عن عدم عودة المهبل لوضعه وشكله وحجمه الطبيعي بعد الولادة الطبيعية هو أمر غير واقعي، لأن إتساع المهبل لا يقتصر على الولادة فقط، بل يحدث بفعل الضغط المستمر على عضلات الحوض خلال أشهر الحمل.

 

وإذا كنتِ تخافين من مواجهة هذه الحالة بعد الولادة، تابعي عبر صحتي هذه المعلومات المهمة والضرورية لكِ.

 

ما هي الأسباب التي تؤدي الى توسّع المهبل بعد الولادة؟

 

تغير المهبل بعد الولادة يعود إلى أسباب رئيسية:

- العوامل الوراثية التي تنعكس بشكل أساسي على المرأة.

- الولادات الطبيعية المتكررة والتي ينتقل فيها الجنين من عنق الرحم إلى المهبل، ما يؤدي الى تمدد العضلات للسماح بمرور الطفل.

 

كيف يمكن التخلّص من مشكلة إتساع المهبل بعد الولادة؟

 

عوامل كثيرة تساهم في التخلص من مشكلة إتساع المهبل بعد الولادة الطبيعية، ومن أهمها:

 

- ممارسة تمارين كيجل خلال فترة الحمل وبعد الولادة، والتي تساعد على شدّ عضلات الحوض وتقويتها، وإعادة العضلات المحيطة بالمهبل والشرج إلى تناغمها، ما يساهم في إعادة المتعة الى العلاقة، إضافة الى الحدّ من حالات سلس البول المحرجة والمزعجة.

 

- تمارين إمالة الحوض التي يمكن القيام بها في أي مكان وفي أي وقت، وهي تستخدم لتقوية العضلات وتضييق المهبل من خلال الضغط وقبض عضلات المهبل والشرج في نفس الوقت ثم السماح للعضلات بالاسترخاء، وتكرار هذه الحالة لمرّات متتالية.

 

- في الحالات المتطورة من الممكن اللجوء الى عملية تخييط المنطقة وتضييق المهبل.

 

- من الضروري المحافظة على الرشاقة المثالية من خلال السعي الى خسارة الوزن الزائد عبر الإنتظام تناول الأطعمة الصحية وإعتماد نظام غذائي متوازن، مع الإشارة الى ضرورة الإكثار من شرب المياه والسوائل.

 

إليكِ المزيد من المعلومات من موقع صحتي عن توّسع المهبل:

 

كيف يؤثر إتساع المهبل على العلاقة الحميمة؟

هل تؤثر العلاقة الحميمة على إتساع المهبل؟ الإجابة تكتشفينها عبر موقع صحتي!

لهذه الاسباب... لا تقلقي من اتساع المهبل بعد الولادة الطبيعية!

 

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟