Sohati - الخوف من فشل العلاقة الزوجية

الخوف من فشل العلاقة الزوجيّة... سببٌ لعدم نجاحها!

يُعتبر الخوف من فشل العلاقة الزوجيّة من أهمّ الأسباب التي تحول دون نجاح هذه العلاقة، وهذا ما لا يُدركه معظم الأزواج فيتمادون بخوفهم من دون معرفة كيفيّة السيطرة عليه.

فكيف يُمكن السيطرة على الخوف من فشل العلاقة الزوجيّة والتّعامل معه بشكلٍ صحيح؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تحديد نوع المخاوف

 

أوّلاً يُنصح بالبدء بالتعرّف على المخاوف الشخصيّة من فشل العلاقة الزوجيّة وتحديد النّوع الذي يُناسب الحالة؛ ربّما يكون الخوف من الإنفصال أو الخوف من الرّفض أو الخوف من عدم التفهّم من قِبل الطّرف الآخر أو من الأحكام المُسبقة على سبيل المثال أو من فقدان السيطرة.

 

مُصارحة الشّريك

 

بعد تحديد نوع الخوف الذي يحول دون نجاح العلاقة الزوجيّة، تكمن الخطوة الثانية في مُصارحة الشّريك بشأنه، بدلاً من اعتماد أسلوب المواجهة وإلقاء اللوم على الآخر.

وبما أنّ الصراحة من أكثر المبادئ التي يجب أن ترتكز عليها كلّ حياةٍ زوجيّة، فإنّ التكلّم مع الشريك بوضوح عن المخاوف يُعتبر تقدّماً جيّداً في مهمّة التّعامل مع المخاوف والحفاظ على الحياة الزوجيّة.

 

الإستماع إلى مخاوف الشّريك

 

كما استمع الشّريك إلى المخاوف الخاصة، كذلك لا بدّ من الاستماع إليه علّه يشعر بمخاوف أخرى بهدف العمل على السيطرة عليها ومُعالجتها لضمان نجاح العلاقة الحميمة.

في هذا الإطار، يُنصح بتجنّب بعض العبارات التي قد تكون وسيلةً للهروب من المُناقشة ومُحاولة للدّفع بالخوف بعيداً، لأنّ هذه الوسائل لا تؤدّي إلى نتيجة.

 

العلاج النّفسي

 

لا شك في أنّ القلق من الأداء الجنسي خلال العلاقة الزوجيّة يحول دون نجاحها، وهو قابل للمُعالجة.  للتغلّب على هذا الخوف في الأداء، وبعد فشل المُحاولات السابقة المذكورة، يُمكن اللجوء إلى فهم مكمن الضّعف الشّخصي الذي يتسبّب في ظهور هذا القلق.

فالعلاج السلوكي النّفسي يتمّ أولاً للطّرف المعني ومن ثمّ يتمّ العلاج الثنائي أي للشريكين معاً. فهذا العلاج النفسي الذي يُحلّل المخاوف وأسبابها يتمّ بعد اللجوء إلى طبيبٍ نفسي موثوق به.

 

هذا الخوف الشّديد من فشل العلاقة الزوجيّة، في حال لم تتمّ مُعالجته بالشّكل الصّحيح، فقد تتفاقم الخلافات الزوجيّة وتكبر كما أنّها يُمكن أن تصل إلى حدّ حدوث الطلاق.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

 

للرجل: هذه الاخطاء قد تدمّر علاقتك الزوجية...فتجنّبها!

3 خرافات لا تصدقوها عن العلاقة الحميمة!

4 أمور أساسية تدفع الزوجة الى رفض العلاقة الحميمة!

‪ما رأيك ؟