Sohati - الواقي الذكري والإيدز

هل يساعد الواقي الذكري في منع انتقال الإيدز؟

إن الواقي الذكري هو نوعاً من وسائل منع الحمل الأكثر إستخداماً بين الرجال وهو يساعد كثيراً في منع انتقال السائل المنوي إلى المهبل اثناء ممارسة العلاقة الحميمة. كما ان الواقي الذكري قد أثبت فعاليته الكبيرة في منع انتقال عدوى الأمراض الجنسية التي من شأنها أن تسبّب الكثير من المضاعفات الصحية عند الشريك الآخر. ولكن ما مدى فعالية الواقي الذكري في منع انتقال الإيدز؟
 
كيف يساعد الواقي الذكري في منع انتقال الإيدز؟

يتمّ صنع الواقي الذكري من البولي يوريثين، اللاتكس أو البوليسوبرين، وهو يغطي العضو التناسلي أثناء العلاقة الحميمة ويمنع مرور الإيدز أو ايّ مرضٍ جنسيّ آخر. يعمل الواقي الذكري كحاجز فعّال عن طريق منع المهبل والفم والعضو التناسلي الذكري من التعرض للسوائل الجسدية التي تحتوي على الإيدز مثل السائل المنوي والسائل المهبلي والتي يمكن أن تحتوي على فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز.

وقد تصنع بعض أنواع الأوقية الذكرية من غشاء رقيقٍ من أمعاء الأغنام، وتعرف أيضًا باسم Lambskin Condoms و يمكن استخدامها للمساعدة في منع الحمل، ولكن بما أن فيروس نقص المناعة البشرية يمكن أن يمر عبرها، فلا ينبغي استخدامها كإستراتيجية للوقاية منه ومن باقي الأمراض الجنسية.
 
ما مدى فعالية الواقي الذكري في منع انتقال الإيدز؟

يعتبر الواقي الذكري فعّالاً للغاية للمساعدة في منع انتقال الإيدز عند استخدامه بشكل صحيح. لكنه من الممكن ان يفشل في تحقيق هذا الأمر، أي يسمح في التعرض للإيدز في حالة تمزّقه أو انزلاقه أو تسريبه للسوائل أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. فمن هنا وإذا أراد الشريكين منع انتقال الإيدز بينهما، لا بدّ ان يحرص الرجل على:

- فتح غلاف الواقي الذكري بشكلٍ متأنٍ ودقيق مع الحرص على عدم استخدام الآلات الحادة كالسكين والمقصّ للقيام بهذا الأمر، ما يمنع تمزّقه.

- كما وعليه أيضاً أن ينتبه إلى مدة صلاحية الواقي الذكري وحرصه على عدم تخطّيه للمدة الزمنية المسموح بها.

- وأخيراً، لا بدّ أن يحرص على وضع الواقي الذكري عند بداية ممارسة العلاقة الحميمة وليس بعد بدء الإثارة الجنسية وإفراز السائل المنوي.

لقراءة المزيد عن مرض الإيدز إضغطوا على الروابط التالية:

هذه العلامات تنذر بإصابتكم بالإيدز!
6 قواعد تغذية أساسيّة ينبغي على مرضى الإيدز اتّباعها
3 مراحل لتطور أعراض مرض الإيدز!

‪ما رأيك ؟