Sohati - افكار خاطئة عن العلاقة الحميمة عند الرجل

للرجل: صحّح أفكارك الخاطئة عن العلاقة الحميمة!

تنتشر بعض المعتقدات الخاطئة والإشاعات عن العلاقة الحميمة بشكلٍ كبير ما يؤدي إلى زيادة نسبة الخوف والنفور بين الزوجين. لهذا السبب، جمع موقع صحتي بعض الافكار الخاطئة عن العلاقة الحميمة عند الرجل، والتي يجب ان يصححها من أجل تحسين ادائه الجنسي وزيادة المتعة مع شريكة حياته.

 

افكار خاطئة عن العلاقة الحميمة عند الرجل

يشعر الرجل بالنشوة فقط بعد القذف

إن هذه الفكرة خاطئة جداً، ففي الواقع يمكن ان يفصل الرجل بين النشوة الجنسية والقذف. بالنسبة للرجل، فإن الوصول للنشوة الجنسية بدون القذف يسمح له بأن يشعر يالمتعة لمرّات عديدة ومختلفة، ويحافظ على رغبةٍ جنسيةٍ مرتفعة وعلى ثقة بالنفس عالية. وبمجرد أن يتعلم الرجال النشوة الجنسية من دون قذف، فهو نادراً ما يرغب في العودة إلى القذف عندما يمارس العلاقة الحميمة.

 

كلما زاد حجم العضو الذكري، زادت المتعة الجنسية

في الواقع إن تناسق حجم العضو الذكري مع حجم فتحة المهبل هي الأساس. فالعضو الذكري الكبير والمهبل الصغير ليسا تركيبة سعيدة، خاصة بعد انقطاع الطمث وجفاف المهبل. علاوة على ذلك، معرفة كيفية استخدام العضو الذكري بمهارة هو أهم بكثير من الحجم، فغالباً ما يكون العضو الصغير أسهل للتحرّك داخل المهبل  وقد يحفز الرجل على استكشاف مجموعة متنوعة من الطرق لإرضاء زوجته.

 

الرجل يعشق الجنس الفموي

في الحقيقة، ليس هناك دراسات تثبت حقيقة أن الرجل يعشق الجنس الفموي على حساب العلاقة الحميمة عبر المهبل. فالرجل، وحسب الأفكار الخاطئة المنتشرة، يحبّ الجنس الفموي لأنه أكثر أماناً، ولكن الحقيقة مغايرة تماماً. فالجنس الفموي من شأنه ان يكون من اسباب الإصابة بسرطان الفم، وهو ينقل العديد من الفيروسات والعدوى من الفم إلى الأعضاء الجنسية، والعكس صحيح. لذلك من الافضل الإبتعادمن ممارسة الجنس الفموي، وبحال كان السبب الخوف من الحمل، فلا بدّ من استخدام وسائل منع الحمل المعروفة كالواقي الذكري، الحبوب وغيرها.

 

لقراءة المزيد عن العلاقو الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

فوائد لن تتصوروها لممارسة العلاقة الحميمة في سنّ متأخرة!

لمحاربة الشيخوخة... اعتمدي على العلاقة الحميمة!

لممارسة العلاقة الحميمة يومياً أضرار... تعرّفوا عليها

‪ما رأيك ؟