Sohati - خيوط الولادة

خيوط جراحة الولادة... متى وكيف تسقط؟

يحتاج المولود إلى مجالٍ واسع لكي يخرج من رحم أمّه أثناء عمليّة الولادة الطبيعيّة؛ حيث يخرج أحياناً من دون عناء نظراً لتوافر بعض العوامل المُساعدة كوزن الطّفل وغياب مُضاعفات الولادة.

ولكن في أحيانٍ أخرى، قد يستدعي خروج الطّفل بعض المُساعدة من خلال لجوء الطّبيب إلى توسيع المنطقة بين الرّحم والعجان بسبب كبر حجم الطّفل أو لأسبابٍ أخرى عديدة، وفي هذه الحالة تتمّ عمليّة الخياطة بعد الولادة.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي متى وكيف تسقط أو تختفي خيوط الولادة.

 

كيف تسقط وتختفي خيوط الولادة الطبيعيّة؟

 

تختلف أنواع الخيوط المُستخدمة بعد الولادة الطبيعيّة والقيصريّة بحسب عمق الجرح ونوع الخيوط التي يلجأ إليها الطّبيب.

غالباً ما يلجأ الطّبيب في حالة الولادة الطبيعيّة لخياطة جرح الولادة من الدّاخل إلى الخارج؛ بحيث يستخدم نوعاً من الخيوط القابلة للامتصاص والذّوبان مع التئام الجرح من دون الحاجة الى إزالتها بعد استخدامها.

 

وتكمن أهمّية هذه الخيوط القابلة للذوبان والتحلّل في أنّها لا تُسبّب الحساسيّة للأم أو التهاب الجرح أو تنفتح الخياطة بعد فترةٍ من استخدامها.

قد تؤدّي الخيوط المُستخدمة في الولادة الطبيعيّة إلى بعض الانزعاج، لأنّها تكون من الأسفل وتُعيق حركة الأمّ وجلوسها.

 

ماذا عن خيوط جرح الولادة القيصريّة؟

 

في حال الولادة القيصريّة، يقوم الطّبيب بخياطة الجرح بـ3 طرق:

 

- الكباسات: تُستخدم هذه الوسيلة لتقريب شقّي الجرح إلى بعضهما البعض وكبسهما بالكباسات، ويُعتبر هذا الخيار الأكثر شعبيّة لمدى سهولته بالنّسبة إلى الطّبيب.

- الغرزات: تتمّ خياطة الجرح بواسطة إبرةٍ وخيطٍ طبّييين، وفي حين أنّ هذه العمليّة تأخذ وقتاً أطول من السابقة، إلا أنّها الأفضل لأسبابٍ عدّة، أبرزها الوقاية من إصابة الجرح بمُضاعفات صحّية.

- الصمغ: يترك وراءه ندبة تكون أقلّ بروزاً مُقارنة بالوسائل المذكورة، لذلك يتمّ تفضيله على غيره من الوسائل، ولكنّ استخدامه يتعلّق بمجرى العمليّة وسلاستها ومدى التصاق الرّحم بجدار البطن.

 

متى يلتئم الجرح وتسقط خيوط الولادة؟

 

في ما يتعلّق بالمدّة التي تنتظرها الأمّ بعد الولادة لكي تسقط أو تختفي خيوط الجرح، فهذا يعود إلى الوقت الذي يستغرقه التئام الجرح، وهنا لا بدّ من الإشارة إلى أنّ العناية بالجرح يُساهم في سرعة التئامه.

 

هناك بعض الخيوط التي تذوب وتتحلّل وبعضها تستغرق وقتاً قبل أن تسقط بمفردها، لذلك من المهمّ التوجّه إلى الطّبيب في الوقت الذي يُحدّده بعد الولادة من أجل الكشف على الجرح، وعندها يُمكن أن يُحدّد الفترة المُتبقّية قبل التئامه وسقوط أو اختفاء الخيوط.

 

ولكن غالباً ما تبدأ أولى خيوط الولادة، خصوصاً الخارجيّة منها، في السّقوط بعد أسبوعين إلى 3 أسابيع لتسقط تماماَ بعد مضي شهرٍ كامل أو عند الأربعين. 

 

مزيد من المعلومات حول الولادة في هذه المواضيع: 


اكتشفي ابرز العلامات الشائعة قبل أيام من الولادة!

ما هي افضل الطرق للتخفيف من ألم جرح الولادة القيصرية؟

كيف تؤثر الولادة الطبيعية على وزن الطفل؟

‪ما رأيك ؟