Sohati - هل تعانون من التشقّقات الجلدية؟ حان الوقت لتواجهوها بفعالية!

هل تعانون من التشقّقات الجلدية؟ حان الوقت لتواجهوها بفعالية!

هذا المقال برعاية Bio-Oil

 

 في كلّ مرّة تنظرون الى المرآة، لا يمكن الا أن تشعروا بالانزعاج منها وتتساءلون عن طرق التخلّص منها... ٳنّها التشقّقات الجلدية التي تُعتبر من أكثر مشاكل البشرة شيوعاً، وتترك آثارها لدى الرجال كما النساء لأسباب عديدة، نكشفُها لكم تالياً مع الاضاءة على الحلّ المتاح أمامكم.

 

ما هي التشقّقات الجلدية (Stretch Marks

 

من المهمّ أولاً أن تعرفوا ما هي هذه التشقّقات وطبيعة تكوّنها. فهي تحدث عند تمدّد الجلد بشكل مفاجئ، ما يؤدي الى فقدانه لمرونته، وحصول شبه تمزّق للأنسجة. ونتيجة لذلك تبدأ بعض الخطوط الحمراء بالظهور وتتّسع تدريجياً، وبعد مرور فترة من الوقت يتحوّل لونها الى الأبيض. وغالباً ما تظهر هذه التشقّقات في مناطق مختلفة من الجسم كالأرداف، البطن، أعلى اليدين، أسفل الظهر والثدي.

 

أبرز أسباب تشقّقات الجلد

 

هذا التمزّق الذي ذكرناه لا يحدث بشكل فجائي، بل هناك مسبّبات أساسية له:

 

- زيادة الوزن: تُعتبر السمنة وتزايد الوزن بشكل سريع من أبرز مسبّبات علامات التشقّق في الجلد، لأنّه لا يعود قادراً على التمدّد بما يكفي لاستيعاب الكيلوغرامات الاضافية التي يكتسبها الشخص. لذا فانّ التمزّق في الأنسجة هو أمر من البديهي أن يحصل في هذه الحالة.

 

- الحمل: تعاني معظم الحوامل من التشقّقات في منطقة البطن والثدي أيضاً. فعندما يزداد حجم الجنين بسرعة، لا يستطيع الجلد التأقلم مع ذلك وتتكسّر أليافه المرنة مسبّبة ظهور هذه الخطوط الحمراء.

- التغيّرات الهرمونية في عمر المراهقة: خلال سنّ البلوغ، تبرز أيضاً هذه المشكلة الجلدية بشكل لافت. فمع النموّ المتسارع للجسم والتبدّلات الهرمونية التي يمرّ بها المراهق، يمكن أن تظهر التشقّقات خصوصاً عند الفتيات في منطقة الثدي والأرداف وجوانب الخصر.

 

- رياضة رفع الأثقال: نادراً ما نرى شخصاً يمارس هذه الرياضة دون أن يعاني من ظهور التشقّقات في منطقة أعلى الصدر، الذراعين والفخذين. فالشدّ المتكرّر يؤدي الى تمزّق الأنسجة الجلدية، بالاضافة الى الزيادة الكبير في الكتلة العضلية والتي يمكن ألا يتحمّلها الجلد بسبب ليونته المحدودة.

 

- حالات مرضية: يمكن ان تتفاجئوا أيضاً من ظهور هذه التشقّقات في وقت لا تعانون فيه من السمنة أو لستم في فترة حمل ولا تمارسون أي رياضات عنيفة، لذا من المهمّ أن تعرفوا أنّ هناك حالات مرضية يمكن أن تسبّب ذلك، منها بعض الاضطرابات الوراثية المؤثرة على الجلد. كما نشير الى أنّ الاستخدام المتكرّر ولفترة طويلة للكورتيزون يمكن أن يكون عاملاً محفّزاً لظهور التشقّقات الجلدية.

 

العلاج الأسهل المتاح أمامكم!

 

من الممكن أن تسعوا للوقاية من ظهور هذه التشقّقات عبر الحفاظ على نظام غذائي صحيّ مثلاً ومنع زيادة الوزن بشكل سريع، أو الابتعاد عن الرياضات التي تتطلّب رفع الأثقال. لكن هناك حالات لا يمكن تجنّبها مثل فترتي الحمل والمراهقة، لذا فانّ ايجاد العلاج المناسب لا غنى عنه.

 

وتجدون في الأسواق والصيدليات العديد من المستحضرات التي تهدف الى علاج هذه التشقّقات، لكن النتيجة لا تكون مرضية في الكثير من الأحيان، ويمكن أن تستسلموا لهذه المشكلة الجلدية بعد تجارب عدّة. لكن ما نوّد أن نعرّفكم عليه في هذا الموضوع هو زيت أصبح متوفّراً في لبنان بعد أن انتشر في أكثر من 109 دول، وهو الأول مبيعاً للندوب وتشقّقات الجلد في 25 دولة!

 

انّه زيت Bio-Oil الذي ينفرد بتركيبة مبتكرة تعتمد بشكل أساسي على زيت البيورسيلين المعروف بفعاليته على صعيد علاج التشقّقات، بالاضافة الى احتوائه على خليط من مستحضرات الأعشاب مثل البابونج واللافندر واكليل الجبل والآذريون. انّها كلّها مكوّنات طبيعية ترطّب الجلد بالعمق وتعيد له ليونته، ويُضاف اليها أيضاً الفيتامين A والفيتامين E وهما من أكثر الفيتامينات فعالية في اعادة النضارة للبشرة.

 


هذا الزيت يمكن استخدامه لتخفيض احتمال ظهور التشقّقات عند الحوامل، المراهقين والأشخاص الذين لديهم استعداد لزيادة الوزن بشكل سريع، أي للوقاية. كما أنّه يحسّن مظهر التشقّقات القديمة، في حال كانت ظهرت لديكم وأصبحت أمراً واقعاً.

 

كلّ ما يتطلّبه الأمر، أن تستخدموا Bio-Oil على المناطق المتضرّرة مرّتين يومياً ولمدّة 3 أشهر أقلّه لكي تلاحظوا النتيجة بأنفسكم.

 

الا أنّ علاج التشقّقات ليس الدور الوحيد الذي يقوم به هذا الزيت، فحين تحصلون عليه، يمكن أن تستفيدوا منه لعلاج 4 مشاكل جلدية أخرى شائعة جداً: آثار الجروح الجديدة كما القديمة، تفاوت لون البشرة، علامات الشيخوخة وجفاف البشرة! فتركيبته الطبيعية والفريدة تسمح له بأن يكون فعّالاً في كلّ هذه المجالات، فلمَ لا تجرّبونه بأنفسكم؟ احصلوا عليه الآن.

‪ما رأيك ؟