Sohati - امراض نفسية تصيب المراهقين

ما هي أبرز الأمراض النفسية التي تصيب المراهقين؟

يمرّ المراهق بتغيّرات هرمونية كبيرة في هذه المرحلة الدقيقة من حياته ما يؤثّر سلباً على صحته النفسية. من هنا وللاطلاع أكثر على أبرز الأمراض النفسية التي يمكن أن تصيب المراهق لا بدّ ان تتابعوا قراءة السطور القادمة.
 
امراض نفسية تصيب المراهقين
 
الإكتئاب

وفقاً للمعهد الوطني للصحة العقلية، فإن الاكتئاب يؤثر على 11% من المراهقين في سن الثامنة عشرة. قد يكون الحزن جزءاً من ظروف المراهقين الحياتية لكن غالبًا ما تترافق تلك المشاعر الشديدة ببعض الغضب والرغبة بالعزلة عن كل شيء وكل شخص. قد يواجه المراهقون الذين يعانون من الاكتئاب صعوبات في النوم، وتغيّرات في الشهية بالإضافة إلى الإحباط وقلّة الثقة في النفس وعدم تقدير الذات.

نصيحة: من بين العلاجات التي يصفها الطبيب النفسي للمراهقين هي الأدوية، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية. هذا بالإضافة إلى العلاج السلوكي المعرفي وهو يركز على إكتشاف مسببات الإكتئاب ويعلّم المراهق طرق التعامل مع الظروف الحياتية المحيطة به.
 
اضطراب القلق

يعتبر اضطراب القلق من بين الأمراض النفسية التي يعاني منها قسماً كبيراً من المراهقين، وهو عبارة عن خوف وقلق غير منطقيّ أو مفرط في المواقف العادية. على سبيل المثال، ليس من غير المعتاد أن يخاف الطفل الذي يبلغ من العمر 6 أعوام من الظلام، ولكن في عمر الـ13 فإن هذا الأمر يعتبر من المشاكل النفسية التي تؤثّر بشكلٍ مباشر على نومه وسلوكياته. كما وتشمل اضطرابات القلق اضطراب الوسواس القهري، الرهاب، اضطراب ما بعد الصدمة، الرهاب الاجتماعي واضطراب القلق العام.

نصيحة: قد يكون التشخيص أمرًا صعبًا نظرًا لأن المراهقين لا يمكنهم دائمًا التعبير عن مشاعرهم، ولكن كثيرًا ما يستجيب المراهقين الذين يعانون من اضطراب القلق إلى العلاج المعرفي السلوكي، ولكن قد تكون هناك حاجة أيضًا إلى العلاج بالأدوية التي يصفها الطبيب.
 
اضطراب نقص الانتباه / فرط النشاط (ADHD)

ان اضطراب نقص الانتباه يتّسم بصعوبة التركيز عند المراهقين، ومشاكل في التحكم في السلوك وفرط النشاط. يمكن أن تبدو هذه المشكلات ببساطة انها مرتبطة بالانضباط، غير أنه إذا لم يتم التعرف عليها ومعالجتها مبكراً، فقد تؤدي بالمراهقين إلى سلوكيات من شأنها ان تضرّ حتى بمستقبله كتعاطي المخدرات والأعمال الجرمية وغيرها.
في حين أن بعض أنواع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه تظهر في الأطفال الأصغر سناً، إلّأ انها من الممكن ان تصيب المراهقين أو حتى ان ترافق الأطفال إلى سن المراهقة بكلّ بساطة.

نصيحة: بالنسبة للمراهقين المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، يمكن للأدوية التي يصفها الطبيب أن تكون فعالة في السيطرة على الأعراض مثل فرط النشاط وقلّة التركيز.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

أمراض نفسية غريبة جداً... لن تتصوروا انها موجودة!
امراض نفسية شائعة... اكتشفوها الان!
هل سمعتم بالامراض النفسية التي ظهرت بسبب الإنترنت؟


‪ما رأيك ؟