Sohati - الاجهاد العصبي عند المراهق

اسباب الإجهاد العصبي عند المراهق عديدة...إليكم ابرزها!

في مرحلة المراهقة ومع التغييرات الهرمونية الكبيرة التي يشهدها جسم المراهق، من الطبيعي ان يعاني من الإجهاد النفسي الذي من شأنه ان يؤثر سلباً على سلوكياته. ووفقًا لتقريرٍ اجرته جمعية علم النفس الأمريكية عن الإجهاد عند المراهقين في الولايات المتحدة الامركية، فإن مصادر الإجهاد الأكثر شيوعاً هي المدرسة (83٪)، أو الالتحاق بكلية جيدة، أو اتخاذ قرار بشأن ما يجب القيام به بعد المدرسة الثانوية (69٪) ، والمخاوف المالية لعائلاتهم (65%).
 
اسباب الاجهاد العصبي عند المراهق

الإجهاد الدراسي

يشعر المراهق بالإجهاد العصبي بسبب الدراسة بشكلٍ خاص وخصوصاً عند اقتراب الإمتحانات. فهذه الفترة من السنة الدراسية تشكّل ضغوطاً نفسيةً كبيرةً على المراهق وتتطلّب منه تخصيص وقته للدرس والتركيز أكثر مقابل التخلّي عن الهوايات التي كانت تشغل تفكيره ووقته طيلة الوقت. أمّا ما يمكن ان يزيد من نسبة الإجهاد العصبي أيضاً، هو ضغط الأهل المتواصل على المراهق كي يدرس أكثر بهدف الحصول على علامات متقدمة تجعله من بين الاوائل في صفه.
 
المشاكل المالية

إن المراهق يتاثر بسهولة بكلّ ما تمرّ عائلته من مشاكل خصوصاً تلك الإقتصادية. ففي هذه السنّ، يقارن المراهق وضعه الإقتصادي برفاقه وقد يشعر بالتوتر بحال لم يحصل على ما يملكونه هم. أيضاً، يمكن ان يؤثر الوضع الإقتصادي للعائلة على المدرسة التي يتعلّم فيها المراهق والجامعة التي سوف يتخصّص فيها لاحقاً... إن كلّ تلك المشاكل المالية من شأنها ان تشغل بال المراهق وتزيد من نسبة الإجهاد العصبي عنده.
 
العلاقات الرومانسية

إن العلاقات الرومانسية، كالوقوع في غرام صديقةٍ له، أو اي قصة حبّ وإعجابٍ اخرى غير مكتوبٍ لها النجاح من شأنها ان تزيد من نسبة الإجهاد العصبي عند المراهق.
 
بعض النصائح

- من المهم استشارة الطبيب النفسي، بحار زادت نسبة الإجهاد العصبي عند المراهق خصوصاً مع زوال المسببات. فالطبيب النفسي سوف يصف العلاج السلوكي الغدراكي الذي من شأنه ان يحدد اسباب المشكلة ويعلّمه كيفية التعامل مع الظروف المحيطة.
- تشجيع المراهق على ممارسة الهوايات والتمارين الرياضية من شأنها ان تساعده على التخلّص تماماً من التوتر والغجهاد العصبي وتعزز من إفراز هرمونات السعادة في جسمه.

لقراءة المزيد عن المراهقين إضغطوا على الروابط التالية:

مراهق متمرّد منفعل دائماً؟ هكذا تتعاملون معه

هذه الخطوات كفيلة بتقوية شخصية المراهق!

ضعف التحصيل الدراسي عند المراهقين ليس مشكلة مستعصية!

‪ما رأيك ؟