Sohati - هل يؤثر اللولب على العلاقة الزوجية؟

هل يمكن أن يؤثر اللولب على المتعة خلال العلاقة الحميمة؟

يعتبر اللولب من وسائل منع الحمل الشائعة، يأتي على شكل حرف T ويقوم الطبيب بتطبيقه بشكل كامل في الرحم. إذا كان من الممكن الشعور بأي جزء من اللولب نفسه، فإعلمي انه لم يتمّ تركيبه بشكلٍ صحيح ويجب إزالته في أسرع وقت ممكن. الجزء الوحيد الذي يخرج من عنق الرحم هو السلسلة، التي يستخدمها الطبيب كعلامة له أن اللولب لا يزال في المكان الصحيح.

أما وبمجرد أن يتم زرع اللولب في الرحم، يمكنك أخيراً التوقف عن القلق بشأن نسيان تناول حبوب منع الحمل أو التساؤل عما إذا كان الواقي الذكري قد تمزّق أو لا.

 

هل يؤثر اللولب على العلاقة الزوجية؟


هناك نوعان من اللولب: غير الهرموني والهرموني، ولا يمكن أن يكون لأي منهما تأثير على رغبة الزوجين الجنسية أو شعورهما باللذة والاستثارة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

ربما لن يدرك الزوجان حتى بوجود اللولب في الرحم عند ممارسة العلاقة الحميمة. فنظراً لوضع اللولب في تجويف الرحم، لا يمكن ابداً للزوجين رؤيته أو الشعور به، لذلك لا يجب أن يكون له تأثيراً سلبياً على حياتهما الجنسية.

 

ماذا عن النزيف بعد العلاقة الحميمة مع اللولب؟


تعاني بعض النساء من النزيف أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مع اللولب، وخاصة اللوالب الهرمونية، على الرغم من أنها ليست من المشاكل الشائعة. إن اللولب الهرموني يخفف من سماكة بطانة الرحم، أي الذي يتمزّق خلال الدورة الشهرية وعند عدم حدوث الحمل. من هنا، إذا كانت البطانة رقيقة جداً، فقد تتعرّض للتمزّق قليلاً أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، مما قد يسبب نزيفاً.

يجب عليك استشارة طبيبك دائماً للكشف على حالة اللولب والسبب الدقيق للنزيف بعد العلاقة الحميمة، خاصةً إذا كنت تشعرين بالألم. قد تكون هذه علامة على أن اللولب قد تحرّك من مكانه ولم يعد يمنع حدوث الحمل بشكلٍ فعّال.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

إليكم الأخطاء التي تمنعكم من الإستمتاع خلال العلاقة الحميمة!

7 مؤشرات تدلّ على عدم التوافق الجنسي بين الزوجين

كيف يؤثر الحسّ الفكاهي على علاقتكما الزوجية؟

‪ما رأيك ؟