Sohati - حالتي النفسية السيئة

كيف يمكن ان تحسنّوا حالتكم النفسية السيئة؟

تعتبر الضغوطات المهنية والمشاكل الحياتية التي تمرّون بها، من بين العوامل التي يمكن ان تؤثر سلباً على صحتكم النفسية. فخلال تلك الظروف تحديداً، يفرز الدماغ هرمونات التوتر التي من شأنها ان تؤدي إلى القلق والإكتئاب، وبحال لم يتمّ علاجها في الوقت المناسب يمكن ان تزيد من الرغبة في الإنتحار.
 
أسباب الحالة النفسية السيئة

الضغوطات المهنية

تعتبر الضغوطات المهنية، كالعمل ضمن مهل تسليمٍ محدّدة من بين اهم العوامل التي تزيد من التوتر وتكمن وراء الحالة النفسية السيئة. فالتفكير الزائد والمتواصل بالمشاكل التي تواجهكم خلال العمل، لا بل ونقلها إلى حياتكم الخاصة بعد انتهاء الدوام، يمكن ان يؤثر بدوره على حياتكم الزوجية والعائلية ويمنعكم من عيش بعض اللحظات الجميلة والسعيدة التي من الصعب استرجاعها في وقتٍ لاحقٍ.
 
المرض

إن إصابة أحد المقربين منكم بمرضٍ عضال، أو حتى معاناتكم شخصياً من حالة صحية صعبة، من شأنه ان يؤثر سلباً على نفسيتكم. فمراحل علاج الأمراض الخطيرة (كالسرطان) يمكن ان تزيد من القلق والتوتر، ليس فقط للمريض، بل لكلّ المقرّبين منه.

الموت

إن موت أحد أفراد العائلة أو الاصدقاء المقرّبين، يؤثّر كثيراً على حالتكم النفسية ويؤدي إلى تدهورها. فالفراق، وخصوصاً إذا كان مفاجئاً من شانه ان يزيد من التوتر ويؤدي إلى حالة الحزن الشديدة التي تعرف بالإكتئاب.
 
طرق علاج الحالة النفسية السيئة

ممارسة الأنشطة

إن ممارسة بعض الانشطة الرياضية، او بعض الهوايات، يمكن ان يساعد كثيراً في علاج الحالة النفسية السيئة. فالرياضة، أو الهوايات الأخرى (كالرقص، الرسم، الغناء...) يمكن ان تعزز من إفراز الدماغ لهرمونات السعادة المعروفة بإسم السيروتونين وبالتالي القضاء تماماً على هرمونات التوتر او الكورتيزول.
 
التأمل

إن التأمل، ولو لمدة 15 دقائق في اليوم، يمكن ان يساعد على التخلّص من التوتر ويعمل على تحسين الحالة النفسية السيئة. من هنا، لا بدّ من أن تغمضوا عينيكم وأن تتخيلوا مكاناً طبيعباً ترغبون ان تتواجدوا فيه، ما يساعدكم في الإنفصال تماماً عن الواقع ويخلّصكم من التوتر والضغط النفسي الذي تعيشونه.
 
استشارة الطبيب

إن استشارة الطبيب النفسي هو من الامور المهمة جداً لعلاج الحالة النفسية السيئة. فسوف يصف الطبيب العلاج الإدراكي السلوكي لذي يساعد على تحديد المشكلة ويعلّمكم كيية التعامل مع كافة الظروف المحيطة.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

‪ما رأيك ؟