Sohati - السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم خلال فترة الحمل

ما عدد السّعرات الحراريّة التي تحتاج إليه الحامل؟

تُعتبر زيادة الوزن أثناء الحمل من أكثر الهواجس التي تشغل بال الحامل فور علمها بحدوث الحمل، خصوصاً في ظلّ التأثير السلبي الذي تتركه السمنة على صحّة الحامل الجسديّة والنفسيّة.

ونظراً للمخاطر التي تترتّب على إصابة الحامل بالسّمنة خلال فترة الحمل، نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي السعرات الحراريّة التي يحتاج إليها جسم الحامل خلال الحمل.

 

عدد السّعرات الحراريّة اللازمة أثناء الحمل

 

تختلف حاجة الجسم إلى السّعرات الحراريّة وهذا يعود إلى طبيعة كلّ جسم وإلى الجهد التي تبذله كلّ حامل وعدد الأجنّة التي تحملها.

ولكنّ القاعدة الأساسيّة لمُتابعة السّعرات الحراريّة اللازمة أثناء الحمل تعتمد على إضافة حوالي 200 إلى 300 سعرةٍ حراريّة إضافيّة يومياً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

أمّا خلال الثلث الثاني من الحمل، فعادةً ما تحتاج الحامل إلى تناول حوالي 350 سعرةً حراريّة إضافيّة في اليوم. وفي الثلث الثالث من الحمل، يحتاج جسم الحامل في العادة إلى ما يُقارب 500 سعرةٍ حراريّة إضافيّة.

 

حساب السّعرات الحراريّة في الثلث الأوّل

 

في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، عادةً ما تنقسم الحوامل بين مَن تأكل القليل من الطّعام نتيجة المُعاناة من الغثيان الصّباحي والتقيؤ، وبين مَن تستهلك كلّ ما تشتهي من غذاء لمجرّد أنّها حامل.

أمّا في ما يتعلّق بالمعدّل اليوميّ المُناسب من السّعرات الحراريّة الإضافيّة والضروريّة لدعم الحمل في الثلث الأوّل منه، فإنّه لا يجب أن يتعدّى الـ 100 سعرةٍ حراريّة. ومن أجل تحديد عدد السّعرات التي يحتاج إليها الجسم في اليوم الواحد، يُنصح بالعودة إلى المعدّل المُعتمد قبل الحمل وإضافة 100 سعرةٍ حراريّةٍ إليه.

 

ماذا عن أشهر الحمل اللاحقة؟

 

خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، تشعر الحامل بالجوع بشكلٍ أكبر من الثلث الأوّل؛ وهذا يعود إلى حاجة الجنين المُتزايدة للطاقة لكي يتغذّى وينمو ويتطوّر.

لذلك، تحتاج الحامل خلال هذه الفترة من الحمل إلى حوالي 300 سعرةٍ حراريّة إضافيّة يومياً من أجل كسب الوزن بوتيرةٍ صحّيةٍ لا تؤثر سلباً على الجسم وتمنح الجنين الطاقة التي يحتاج إليها.

ومن أجل حساب السعرات الحراريّة اليوميّة التي يحتاج إليها الجسم في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، لا بدّ من إضافة 200 سعرةٍ حراريّة إلى المعدّل اليوميّ المُتّبع في الثلث الأول من الحمل.

 

يُنصح باستشارة الطّبيب بشأن السعرات الحراريّة الضروريّة للحامل في كلّ فترةٍ من حملها وذلك لأنّ السمنة أو النّحافة من الأمور التي قد تُسبّب مُضاعفاتٍ صحّية خطيرة في حال الإصابة بها أثناء الحمل.

 

المزيد حول الغذاء الصحي للحامل في ما يلي:


خففي من وزنك بطريقة آمنة أثناء الحمل

ما هي كمية البروتينات التي تحتاجها الحامل يومياً؟

لماذا يجب أن تتجنّبي المأكولات الدسمة خلال الحمل؟

‪ما رأيك ؟