Sohati - اسباب صغر بطن الحامل

بطن الحامل قد يكون صغير الحجم... لهذه الأسباب!

قد يدلّ حجم بطن الحامل على فترة الحمل التي تمرّ بها وأحياناً على صحّة الجنين من حيث حجمه كوزنٍ وطول.

ففي بعض الأحيان قد يظهر بطن الحامل أثناء حملها أكبر من المعدّل الطبيعيّ، وفي حالاتٍ أخرى قد يُلاحظ البعض أنّ حجم البطن خلال الحمل أقلّ من الحجم الطبيعيّ، وهذا يعود إلى عدّة عوامل تتحكّم في حجم بطن الحامل نستعرض أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

نقص التغذية

إنّه السبب الأوّل الذي قد يتبادر إلى الأذهان فور مُلاحظة صغر بطن الحامل؛ نظراً للتأثير الكبير الذي تتركه التغذية التي تتلقّاها الأم خلال الحمل وسوء التغذية قد يُنقص من وزن الجنين في الرحم، وبالتالي فإنّه يؤثّر مباشرةً على حجم بطن الحامل.

 

كميّة السائل الأمنيوسي

يُمكن أن تكون كمّية السائل الأمنيوسي التي يُنتجها الجسم بهدف تشكيل حماية للجنين، هي السبب وراء صغر بطن الحامل؛ إذ تختلف هذه الكمّية من مرحلةٍ إلى أخرى من الحمل، ويكون لهذا التباين التّأثير الواضح في حجم البطن.

 

تأخّر نمو الجنين

إنّ تأخّر نمو الجنين داخل الرّحم يُمكن أن يُسبّب له مشاكل صحّية خلال فترة الحمل والولادة وبعد الولادة أيضاً. وسبب تأخّر النمو داخل الرحم له علاقة بالمشيمة؛ حيث إنّها النسيج الذي يربط الأم مع الجنين، حيث تحمل الأوكسسجين والموادّ المغذّية له، بالإضافة إلى أنَّها تسمح بالتخلّص من فضلاته. كما أن سوء التغذية يؤدّي بدوره إلى تراجع نموّ حجم الجنين داخل الرحم بشكلٍ طبيعيّ.

 

نحافة الحامل وعمرها

قد تؤثّر نحافة الجسم على حجم البطن خلال فترة الحمل بالإضافة إلى عامِل العمر الذي قد يكون هاماً أيضاً.

فكون الحامل شابة وذلك الحمل يكون الأوّل؛ حيث تكون عضلات البطن في هذه الحالة مشدودة وغير مترهّلة، فيبقى الرحم في وضعه الثابت في منطقة الحوض والبطن ولا يندفع بسهولة إلى الأمام.

 

تتعدّد الأسباب التي تؤثّر على حجم بطن الحامل خلال فترة الحمل، إلا أنّ السّبب غالباً ما يعود إلى نموّ الجنين داخل الرّحم والتغذية التي تتلقّاها الأمّ والتي تؤثّر مباشرة على نموّه.

 

لقراءة المزيد عن بطن الحامل إضغطوا على الروابط التالية:


3 خصائص تميّز شكل بطن الحامل بولد... ما هي؟

هل يجب ان تقلقي من تحجر البطن في الشهر التاسع؟

أي عوامل تؤثر على ظهور بطن الحامل؟

‪ما رأيك ؟