Sohati - هل تؤثر مضادات الانفلونزا سلباً عليك خلال حملك؟

هل تؤثر مضادات الانفلونزا سلباً عليك خلال حملك؟

قد تكون الانفلونزا، مرضاً بسيطاً عند الكثيرين، يمكن مقاومته وعلاجه بأقلّ الأضرار، ولكن بالنسبة للمرأة الحامل، فانّ الاصابة بالانفلونزا ليس بالأمر البسيط. فخلال الحمل، يضعف جهاز المرأة المناعي، وبالتالي تصبح أكثر تأثراً بمضاعفات المرض، لا سيّما تلك التي تطال الجهاز التنفسي، ويصبح من الصعب التغلّب على الانفلونزا عن طريق الأدوية التي تسبّب تشوّهات الجنين. وقد تتساءلين عمّا اذا كان تناول مضادات الانفلونزا خلال الحمل آمناً أو له تأثيرات جانبية؟ سنقدّم لك الجواب في هذا المقال من موقع صحتي.

 

أثر الأدوية المضادة للانفلونزا

 

وفق دراسة نشرت في مجلة "بريتيش ميديكال جورنال" الطبية، فقد تبيّن أنّ تناول المرأة الحامل مضادات فيروسية ضدّ الانفلونزا لا يشكل أي خطر على الجنين. 

 

الدراسات التي أجريت في الدول الاسكندنافية وفرنسا، وشملت أكثر من 6000 سيّدة حامل، ظهرت عليهنّ أعراض الإنفلونزا، أكدت أنّ أعراض المرض تخفّ عند تناول مضادات الانفلونزا، من دون أي آثار جانبية. وقد تمّ التحقق من عدم وجود أي أضرار محتملة على هؤلاء السيدات أو أجنتهن، من ناحية حصول ولادات مبكرة، أو انخفاض وزن المولود أو إصابته بتشوّهات خلقية. ولم تلاحظ أي فروقات عند المواليد الجدد في ما يخصّ نتائج التقويم الصحي.

 

إذن يمكن تناول أدوية الإنفلونزا التي يتمّ وصفها من قبل الطبيب، كما يجب الالتزام بالجرعات التي يوصي بها أيضاً.

 

الوقاية من الانفلونزا

 

من المفضّل تفادي أثر الانفلونزا، والوقاية منها عن طريق التلقيح ضدّها، من خلال أخذ المصل الواقي في الوقت المناسب أي خلال شهري تشرين الأوّل وتشرين الثاني. ويعتبر هذا المصل آمن للمرأة الحامل، لأنّه لا يحتوي على فيروسات حيّة، وبالتالي هو غير ضار، ولكن قد تشعرين ببعض الوهن والتعب في العضلات، نتيجة نشاط جهازكِ المناعي، وتكوين الأجسام المضادة لهذا الفيروس. ومصل الإنفلونزا لا يحميك فقط بل يحمي الطفل بعد الولادة أيضا.

 

اليكم المزيد من المعلومات عن الانفلونزا خلال الحمل عبر موقع صحتي:

 

ابتعدوا عن هذه العادات لعلاج الانفلونزا

لقاح الانفلونزا خلال الحمل آمن أم خطير على الأم والجنين؟

الإنفلونزا أثناء الحمل... عالجيها قبل أن تؤذي الجنين

‪ما رأيك ؟