Sohati - هرمونات التخسيس

كيف يمكن تنشيط الهورمونات المسؤولة عن التخسيس؟

خسارة الوزن الزائد والوصول الى القوام الرشيق والمتناسق هو أمر شاق يرتكز عادةً على إعتماد الحميات القاسية والتمارين الشاقة، إلا أن هناك بعض الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها أيضاً التخلّص من الكيلوغرامات الإضافية بعيداً عن الحميات الصعبة والصارمة، وذلك من خلال تنشيط الهرمونات الطبيعية المسؤولة بشكل مباشر عن محاربة السمنة والحدّ من الترهلات المزعجة التي تظهر في الجسم.

ولتحقيق هذا الهدف، لا بد من إتباع نظام غذائي معتدل يحتوي على أطعمة تنشط هرمونات الجسم الطبيعية التي تساعد على سدّ الشهية من جهة وتعزز قدرة الجسم على محاربة البدانة وتنشيط معدل الحرق والتمثيل الغذائي من جهة أخرى، وذلك من خلال إعتماد هذه الخطوات التالية:

 

تفادي الكربوهيدرات النشوية صباحاً

 

في وجبة الإفطار، من الضروري تجنّب الكربوهيدرات النشوية والاهتمام بالمقابل بالحصول على البروتينات في هذه الفترة وذلك من خلال التخفيف من الخبز وحبوب الإفطار في الصباح وزيادة البيض والفول، ما يساعد على ضبط مستويات هرمون الدوبامين طوال اليوم وبالتالي كبح الشهية.

 

تقسيم الطعام الى وجبات خفيفة

 

نشير الى أن تقسيم الأطعمة وتناول أكثر من 3 وجبات على مدى اليوم بكميات بسيطة يعدّ أفضل من تناول الطعام دفعة واحدة، وذلك لأن الانتظار طويلًا بين الوجبة والأخرى التالية يقلل إفراز هرمونات الكورتيزول والأنسولين ما يجعل الشخص يأكل بمعدل أكبر عندما يحين موعد الوجبة.

 

الحصول على كمية محددة من البروتين يومياً

 

لا بد من الحصول على كمية محددة من البروتين الموجود في الطعام يومياً، وذلك بما يعادل 1.2 و2.2 جرام فقط لكل كيلوغرام من الوزن، ما يساعد على خسارة الوزن الزائد بفعالية.

 

الإكثار من محفزات هرمونات التخسيس

 

لتحفيز هرمونات التنحيف في الجسم، ينصح بتناول اللوز والخضروات الورقية مثل السبانخ والخس والملوخية التي تعمل على زيادة إنتاج الجسم لهرمونات السريوتونين والدوبامين والميلاتونين، التي تساهم بدورها في التخفيف من الإحساس بالجوع وتعزز القدرة على ضبط الشهية.


إليكِ المزيد من صحتي عن الهرمونات وعلاقتها بالتخسيس:

الهرمونات يمكن ان تُفشل حلم التخسيس!

علامات تشير الى وجود اضطرابات في الهرمونات

توازن الهرمونات لتحقيق الرشاقة!

‪ما رأيك ؟