Sohati - كيف تكون التغذية الصّحيحة أثناء العلاج من السرطان؟

كيف تكون التغذية الصّحيحة أثناء العلاج من السرطان؟

يواجه مريض السرطان العديد من المشاكل التي تتعلّق بالتغذية خلال فترة تلقّي العلاج الكيميائي، حيث تشمل الآثار الجانبيّة الشّعور بالتعب والضعف العام وفقدان الشهيّة وتقرّحات الفم التي قد تجعل المريض يتوقّف عن الأكل أو الشّرب، بالإضافة إلى الإسهال والقيء المستمرّ وتغيّرات في حاستي الذوق والشمّ.

 

فما هي التغذية الصّحيحة التي يجب على مريض السرطان اتّباعها أثناء العلاج من السرطان؟ نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز النّصائح الغذائيّة المُفيدة في هذا السياق.

 

التركيز على الأطعمة الطريّة وسهلة الهضم

 

يُنصح بالتركيز على الأغذية الطّرية واللينة وسهلة الهضم أثناء العلاج من السرطان، ومن المُمكن اللجوء إلى طحن الأطعمة وتحضيرها باستخدام الخلاط مع مراعاة قواعدة سلامة الغذاء ودرجات الحرارة المُناسبة أثناء التّحضير والتّقديم.

 

هذه الوسيلة في تحضير الأطعمة تُساعد المريض الذي يُعاني من تقرّحاتٍ في فمه ما يجعله غير قادر على هضم الطّعام بشكلٍ جيّد.

 

الإكثار من شرب السوائل

 

من المهمّ الإكثار من شرب السوائل عموماً والماء خصوصاً لمنع الجفاف؛ بما في ذلك الشوربات والعصائر والمشروبات المُختلفة مثل الشاي أو الزنجبيل أو العصائر الطبيعيّة.

 

تجربة أطعمة جديدة

 

بهدف التغلّب على تغيّر طعم الأكل الذي يواجه مريض السرطان الذي يتلقّى العلاج الكيميائي، يُنصح بتناول كمّياتٍ صغيرةٍ من الطّعام وتجربة أطعمةٍ جديدة لم يسبق له أن تذوّقها من قبل. كما يُفضّل بالاهتمام بتناول الفواكه الحمضيّة كالبرتقال واليوسفي والليمون.

 

تناول الكثير من السعرات الحراريّة

 

لحلّ مشكلة فقدان الشهيّة وسوء التّغذية أثناء العلاج من السرطان، لا بدّ من زيادة السّعرات الحراريّة المُتناوَلة عن طريق إضافة زيت الزيتون إلى السلطات مثلاً أو استخدام صلصاتٍ معيّنة، أو إضافة الحليب أو النّشا إلى الشوربات.

 

ويُمكن التركيز على تناول النّشويات المُفيدة من بطاطا ومعكرونة وأرز وخبز وغيرها، وإضافة المكسّرات إلى كوبٍ من الكوكتيل على سبيل المثال.

 

الابتعاد عن الروائح القويّة

 

يُفضّل الابتعاد عن الأطعمة ونوعيّات الأغذية التي قد تزيد من الشّعور بالغثيان، واختيار في المُقابل الأطعمة الليّنة التي لا تحتوي على روائح قويّة.

 

هذه النّصائح الـ5 مُفيدة جداً وأساسيّة لتأمين تغذيةٍ سليمةٍ لمريض السرطان الذي يتلقّى العلاج الكيميائي للتخلّص من مرضه، وللتغلّب على بعض الآثار الجانبيّة السلبيّة التي يُسبّبها هذا العلاج والتي تطال التغذية.

 

اقرأوا المزيد عن تغذية مرضى السرطان من خلال موقع صحتي:

 

هذه أفضل تغذية لمرضى العلاج الكيماوي

كيف يمكن لمريض السرطان تخطي مشكلة فقدان الشهية؟

ما هي التغذية الملائمة لمرضى السرطان؟

‪ما رأيك ؟