Sohati - الافراط في الكافيين

الإفراط في تناول الكافيين قد يعرّضكم لهذه المخاطر الصحيّة!

الكافيين هو من المكونات التي نحصل عليها معظمنا يومياً من خلال تناول القهوة والشاي والمشروبات الغازية والكاكاو وغيرها، إلا أن الإفراط في الحصول على هذه المادّة قد يحمل العديد من الآثار الجانبية الخطيرة، لا سيما عند الذين يعانون من حالات القصور في وظائف القلب والأوعية الدموية، وإضطرابات النوم.

وفي السطور التالية من موقع صحتي، سنسلّط الضوء على أبرز الآثار السلبية لتناول الكافيين بكثرة وبكميات كبيرة، وذلك بما يزيد عن حوالي 3 أكواب من القهوة في اليوم الوحد.

 

القلق

 

الكافيين يرفع نسبة الانتباه بشكل كبير، ما يدفع الجسم بالتالي الى إفراز المزيد من هرمون الأدرينالين في الدم، ويؤدي بالتالي الى المعاناة من نوبات من القلق والعصبية التي تترافق أحياناً مع حالات من الارتعاش والتوتر.

 

الأرق

 

الكافيين يساعد الإنسان على البقاء مستيقظاً، ما يسبب الأرق وعدم القدرة على النوم بشكل عميق لفترات كافية، خاصة عند كبار السن، مع الإشارة الى أن ذلك يمنع الجسم من الحصول على فترات من الراحة والإسترخاء.

 

إضطرابات الجهاز الهضمي

 

الحصول على فنجان من القهوة في الصباح يساعد على تفعيل حركة الأمعاء، إلا أن زيادة هذه الحالة تسبب تقلصات حادّة في الجهاز الهضمي، ما يرفع من إحتمال الإصابة بمرض ارتجاع المريء وقرحة المعدة بفعل تهيّج بطانة القنوات الهضمية.

 

إرتفاع ضغط الدم

 

تناول الكافيين بصورة عالية يزيد من معدل ضربات القلب، ما يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم، علماً أن هذه العوامل قد تعرّض الإنسان لخطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية القاتلة بفعل الضرر الحاصل في الشرايين وتراجع تدفق الدم داخلها مع مرور الوقت.

 

التبول المتكرر

 

الكميات العالية من الكافيين تزيد من عملية إدرار البول لأن هذه الحالة تؤثر على عضلة المثانة، مع الإشارة الى أن تناول أكثر من 450 ملليجرام من الكافيين يومياً يهدد بالإصابة بمرض سلس البول.


إليكم المزيد من موقع صحتي عن الكافيين وأضراره:

للحفاظ على صحة طفلك تخلي عن الكافيين خلال الرضاعة

هل من بدائل طبيعية للكافيين؟

ما هو تأثير الكافيين أثناء الدورة الشهرية؟

‪ما رأيك ؟