Sohati - اكتئاب بعد العملية الجراحية

لماذا نعاني من إكتئاب ما بعد العملية الجراحية؟

اكتئاب بعد العملية الجراحية

يعدّ إكتئاب ما بعد العمليات الجراحية، من الحالات الجديّة التي قد تصيب الكثيرين في هذه المرحلة، ما يستدعي مراعاة أعراض هذه الظروف والحرص على علاجها في الوقت المناسب لتفادي تفاقمها أكثر.

 

ما الذي يؤدي الى الإصابة بهذا النوع من الإكتئاب؟

 

عوامل أخرى قد تؤدي إلى هذا الاكتئاب، ومن أبرزها:

– الشعور بالآلام المزمنة

– التعرّض لردود فعل ناتجة عن البنج والأدوية المسكنة

– الإحساس بالإجهاد النفسي والجسدي الحاد نتيجة العملية الجراحية

 

كيف تكون أعراض إكتئاب ما بعد العملية الجراحية؟

 

أعراض هذا النوع من الاكتئاب تتشابه مع رد الفعل الطبيعي لأي عملية جراحية، وهي غالباً ما تكون وفق التالي:

– الميل الى الإفراط في النوم

– إنعدام الاهتمام بالنشاطات

- الرغبة بالإنعزال عن الآخرين

– الإرهاق والتعب والإجهاد

– الإصابة بفقدان الشهية

– القلق الشديد وعلامات اليأس

 

كيف يمكن علاج هذا الإكتئاب؟

 

لمحاربة إكتئاب ما بعد الجراحة لا بدّ من إتباع هذه الخطوات الضرورية والفعّالة:

 

– الحصول على الدعم: في هذه الظروف من الضروري إحاطة الذات بالعائلة والأصدقاء والمقرّبين وذلك للتحدث عن قلقك ومشاعرك معهم، مع الإشارة الى أن رفع المعنويات وتحسين النفسية يساهم في عملية الشفاء بشكل أساسي، ويحدّ من حالات الإكتئاب في هذه الفترة.

 

– الإلتزام بالتعليمات الطبيّة الدقيقة: يجب التأكد من تناول جميع الأدوية والإلتزام بإرشادات الطبيب المختّص لخوض هذه المرحلة بأقلّ أضرار نفسية ممكنة.

 

– الحصول على فترات من الراحة: بعد العملية الجراحية لا تعود إلى العمل قبل أن تكون مستعداً، حيث أن الحصول على فترات كافية من الراحة هو عامل أساسي خلال عملية الشفاء.

 

– تناول كمية كافية من الطعام: من الضروري الإلتزام بنظام غذائي صحّي، مع شرب كميات كافية من الماء والسوائل بشكل يومي، لمساعدة الجسم على الشفاء من جهة، إضافة إلى تعزيز حالتك النفسية والعاطفية من جهة أخرى.

 

– ممارسة القليل من الرياضة: وهنا نشير الى أن التمارين المعتمدة يجب أن تكون خفيفة وسهلة ومناسبة لحالة المريض الصحيّة.

 

إليكم المزيد من صحتي عن الإكتئاب:

كيف يمكن أن تتخلّصوا نهائياً من اكتئاب الصباح؟

ما الفرق بين الاكتئاب الموسمي والمزمن؟

هل تعرفون أنّ الاكتئاب يمكن أن يكون وراثياً؟

‪ما رأيك ؟