Sohati - نزلة الشعب الهوائية

عوامل تزيد من خطر الإصابة بنزلة الشعب الهوائية... تنبهوا لها!

الشعب الهوائية

تُعتبر نزلة الشعب الهوائيّة أو ما يُعرف أيضاً بالتهاب الشعب الهوائيّة أو القصبات، من الأمراض التي غالباً ما تنتج عن نزلات البرد أو أيّ عدوى أخرى في الجهاز التنفّسي.

وعند حدوث التهاب الشعب الهوائيّة، فإنّها تنتفخ وتنتج البلغم، وهذا هو سبب السّعال الذي ينتج عن هذه الحالة الصحّية. نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي المزيد من المعلومات عن نزلة الشعب الهوائيّة.

 

نوعان لالتهاب الشعب الهوائيّة

 

يُمكن تصنيف التهاب الشعب الهوائيّة أو التهاب القصبات ضمن نوعَين، يختلفان عن بعضهما من جهة الأعراض والمُضاعفات التي يُسبّبانها:

 

- التهاب القصبات الحادّ:

يتميّز بأنّه يتطوّر بسرعة في العادة، وفي هذه الحالة يُمكن أن يشعر المريض بتحسّنٍ بعد مرور حوالى 3 أسابيع على الإصابة. وغالباً ما يتمّ الشّفاء من دون أن تظهر مُضاعفاتٌ تُذكر في حالة التهاب القصبات الحادّ.

 

- التهاب القصبات المُزمن:

تتكرّر الإصابة في هذه الحالة وتستمرّ عادةً لفترةٍ طويلة، خصوصاً في حال التّدخين المستمرّ. أمّا في ما يتعلّق بالأعراض والمُضاعفات، فإنّ التهاب القصبات المُزمن يظهر من خلال سعالٍ مصحوبٍ ببلغمٍ مستمرّ لمدّة حوالى 3 أشهر أو أكثر في السنة، مع نوباتٍ متكرّرة على مدار سنتين متتاليتين.

 

عوامل تزيد خطر الإصابة بنزلة الشعب الهوائيّة

 

هناك بعض العوامل التي يُنصح بالحرص على تجنّبها لأنّها يُمكن أن تزيد من خطر الإصابة بنزلة الشعب الهوائيّة. ومن أبرز عوامل الخطر هذه نذكر:

 

- التدخين:

يُعتبر المدخّنون أو الذين يتعرّضون للتدخين السلبي باستمرار، معرّضين أكثر من غيرهم للإصابة بالتهاب الشعب الهوائيّة بنوعَيه الحاد والمُزمن.

 

- انخفاض مقاومة الجسم:

قد يحدث انخفاض مُقاومة الجسم بسبب الإصابة بمرضٍ حادّ آخر مثل نزلة البرد أو حالةٍ صحّية مُزمنة تُضعف الجهاز المناعي.

 

- عوامل مهيّجة:

يُمكن أن يزيد التعرّض لبعض العوامل المهيّجة للرئة في أماكن العمل أو السّكن أو غيرها، من خطورة الإصابة بالتهاب الشعب الهوائيّة.

 

- ارتجاع المعدة:

من المُحتمل أن تؤدّي النّوبات المتكرّرة لحرقة المعدة الحادّة إلى تهييج الحلق، ما قد يجعل الجسم أكثر عُرضة لالتهاب الشعب الهوائيّة.

 

يُشار إلى أنّه في الأيّام الأولى من الإصابة بنزلة الشعب الهوائيّة، قد يصعب تمييز أعراضها عن علامات نزلات البرد. لذلك، لا بدّ من مُراجعة الطّبيب في حال استمرّ السعال لأكثر من 3 أسابيع مصحوباً ببعض الأعراض غير المألوفة كضيق التنفّس وإنتاج المخاط الملوّن.

 

إليكم المزيد من موقع صحتي عن إلتهاب الشعب الهوائية وطرق علاجها:

 

متى تتحول الإنفلونزا إلى التهاب الشعب الهوائية؟

الى المدخنين... إحذروا إصابتكم بإلتهابات الشعب الهوائية المزمنة الخطيرة!

كيف يمكن علاج التهاب الشعب الهوائية؟

‪ما رأيك ؟