Sohati - سرطان الغدد اللعابية

سرطان الغدد اللعابية

الغدد اللعابية هي المسؤولة عن صنع اللعاب، وتماماً كما اي عضو آخر في الجسم، يمكن لهذه الغدد ان تُصاب بمرض السرطان. والمشكلة الكبرى انّ هذا النوع من السرطان قد لا يسبّب اي اعراض ويتمّ اكتشافه غالباً من خلال فحص الاسنان او فحص الدم. فاليكم كل المعلومات عن سرطان الغدد اللعابية.

 

العوامل المسببة للسرطان

 

هناك العديد من العوامل التي يمكن ان تزيد من احتمال الاصابة بسرطان الغدد اللعابية ولكن اهمها التعرض للاشعاعات مثل معالجة سرطانات الرأس والرقبة ما يؤدي الى ظهور السرطان في الغدد. كما ان التعرض للمواد الكيميائية من المسبّبات الرئيسية لهذا النوع من السرطان. 

 

الاعراض

 

رغم انّ سرطان الغدد اللعابية لا يظهر اي اعراض غير اعتيادية، لكن لوحظ عند المرضى تشكّل كتلة في منطقة الاذن او الوجنة او الفك او الشفة او داخل الفم، ولكن هذه الكتلة لا تسبب اي الم لذا يتم تجاهلها. الا انّه يجب استشارة الطبيب عند ملاحظة اي تكتّل جديد او ظاهر لم يكن من قبل، ليستطيع تشخيص المرض مبكراً. ونضيف بعض الاعراض التي يمكن ملاحظتها ايضاً: الشعور بالخدر في الوجه، صعوبة البلع، تسرب سائل من الاذن والالم المستمر في الوجه. 

 

اليكم كل المعلومات عن سرطان المبيض عبر هذا الرابط

 

المعالجة 

 

قد تتضمن معالجة سرطان الغدد اللعابية الجراحة مع المعالجة الشعاعية والكيميائية، والطبيب يختار العلاج المناسب. الا ان الجراحة هي الاكثر استخداماً لهذا النوع من السرطان حيث يزيل الطبيب السرطان وقسماً من الانسجة المحيطة به. اما المعالجة الشعاعية فهي لقتل الخلايا السرطانية ومنعها من النمو والانتشار. والمعالجة الكيميائية تكون باستخدام ادوية تقتل الخلايا السرطانية، ويمكن ان تتكامل مع المعالجة الشعاعية. 

 

‪ما رأيك ؟