Sohati - حرقة المعدة

حرقة المعدة

ليست خطيرة في كل الأحيان ولكنّها مزعجة بما يكفي لتسيطر على راحتك. فحالات الحرقة في المعدة شائعة جداً. 

 

حموضة المعدة  

كلّنا شعرنا بذلك ولو مرّة في حياتنا: إحساس بالمرارة والحموضة في المعدة، ونشعر بأن هذه الحموضة ترتفع في المريء لتصل إلى الجزء الخلفي من الحلق. فهذا يزعج ويسبب الألم ويحرق كما يشير اسمه إليه. 

عنما ينحصر الألم في المعدة فقط، فهذا يسمى حرقة. وعندما نشعر بعودة هذه المادة إلى المريء فذلك يسمى ارتجاع المريء. 

 

الأسباب  

أسباب حرقة المعدة متعددة: 

الارتجاع المعدي المريئي: عندما تأكل، يمرّ الطعام بالفم ومن ثم في المريء ليصل إلى المعدة. فبين المريء والمعدة توجد عضلة عاصرة تمنع الطعام من الصعود. إذا لم تعمل هذه العضلة العاصرة بشكل صحيح، يتمكّن سائل المعدة الحمضي منالصعود. 

قد يكون ذلك مرضاً وظيفياً: صعوبة في الهضم وشعور بالحرقة. قد يعود السبب إلى سوء التغذية أو الإجهاد أو استهلاك  الكحول والدخان بكميات كبيرة. 

قد يكون ذلك التهاباً في المعدة أو تهيجاً فيها. ينجم هذا التهيج عن عدوى بكتيرية أو فيروسية أو حساسية. وقد تنجم عن  تسمم بسبب الكحول خاصة. أو تنجم بسبب تناول بعض الأدوية: الأدوية المضادّة للالتهابات والأسبيرين، أو عن التوتر والقلق.  

قد يكون ذلك بداية للقرحة: في هذه الحال وفي معظم الأحيان تهدأ الحرقة في المعدة عندما نأكل لتعود بعد ساعة أو ساعتين من الطعام. 

قد يكون ذلك بداية لسرطان المعدة: إذا ظهرت الحرقة في المعدة بعد عمر الـ 60 ولم يكن يعاني الشخص من أي نوع من هذا الوجع، يجب استشارة الطبيب. كما من المحتمّ استشارة الطبيب مباشرة إذا ترافقت الحرقة مع انخفاض في الوزن. 

 

كيف تتجنبها؟ 

أولاً، اعرف ماذا تأكل. مثل الأطعمة المقلية أو الدهنية جداً والجبن والحليب الكامل الدسم واللحوم الدهنية مثلاً. وإذا كانت معدتك حساسة، تجنب تناول البرتقال والكريفون أو البندورة الشديدة الحموضة. كما يجب استهلاك القهوة والشاي باعتدال (خصوصاً إذا كانت مكثفة). واحذر أيضاً المأكولات الحارّة جداً والبصل. 

بعد الأكل: إن السبب الأكبر لحرقة المعدة هو الاستهلاك المفرط للدخان أو الكحول. فبالتدخين تقل نسبة اللعاب، الذي يعوّض قليلاً حموضة العصارة المعدية. وباستهلاك الكحول، قد تُصاب العضلة العاصرة المريئية بالارتخاء. 

حذار القيلولة بعد الأكل: ليس من المحبّذ النوم مباشرة بعد تناول الطعام. فقد تعود الأطعمة التي تمّ تناولها بشكل أسهل. وممارسة الرياضة والانحناء إلى الأمام قد يسببا النتائج ذاتها. خذ وقتك في هضم الطعام وامشِ لتسهيل عملية الهضم. 

انتبه لوزنك: إنّ  زيادة الوزن في منطقة البطن تستند إلى المعدة، وتضغط وتميل إلى إعادة الأكل للأعلى. تختبر النساء الحوامل خاصة بهذا الشعور. 

احذر الإجهاد: إن القلق يؤدي إلى زيادة في العصارة المعدية.  

 

العلاج  

يوجد نوعان كبيران للعلاج من حرقة المعدة: مضادات الحموضة ومضادّات الإفراز. 

- مضادّات الحموضة: 

لهذه الأدوية مفعول مهدئ فور تناولها تقريباً. وتعمل مضادات الحموضة على تعديل الكمية الزائدة من الأحماض. 

- مضادّات الإفراز 

إنّها وسيلة أخرى لعلاج الحرقة. فمضادّات الإفراز مواد تلعب دور منع إفراز حمض الهيدروكلوريك، وذلك إمّا من خلال سدّ الطريق أمام الإنزيم المسؤول عن إفراز الحمض أو من خلال إيقاف المستقبلات الغشائية.

‪ما رأيك ؟