Sohati - آلام كعب القدم

آلام كعب القدم

تنتج آلام كعب القدم عن وجود نتوء عظمي في الكعب، ويحتاج هذا النتوء لصورة أشعة لتشخيصه. وقد يكون السبب التهاب في الأنسجة الليفية الموجودة في أسفل القدم. ويكون الألم شديداً عند الاستيقاظ وبداية المشي.

 

الأعراض

 

يشتكي المريض من آلام في منطقة الكعب، خلال الخطوات الأولى في الصباح، وقد تتحسن حالته خلال اليوم لكنها تعود من جديد. وتبدأ هذه الأعراض في الظهور عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين ٤۰ و۷۰ سنة وشائعة أكثر لدى النساء، وقد تستمر المشكلة إلى ٦ شهور مع العلاج وقد تتحول إلى حالة مزمنة يصعب علاجها.

 

العلاج

 

أولاً، الراحة هي الأهم لتخفيف الضغط على الكعب، وتقليل الحركة والأنشطة.

 

ثانياً، تخفيف الوزن، الذي يعتبر أساسي في حل المشكلة على المدى البعيد والتقليل من فرصة تكرارها. بالإضافة إلى استخدام أحذية مريحة مزودة بدعامة لقوس القدم ووسادة للكعب لتخفيف الضغط.

 

ثالثاً، يمكن استخدام بعض أنواع الأجهزة التقويمية التي تضاف إلى الحذاء، لزيادة قوس القدم للأشخاص الذين يعانون من تسطح القدم. كما يمكن القيام بتمارين شد أو إطالة عضلة الساق الخلفية، التي تعتبر من أشهر الوسائل في تخفيف هذه الآلام.

 

يجب استشارة طبيب عظام أو طبيب باطني متخصص في أمراض الروماتيزم. كما يجب التأكد من عدم وجود التهاب في الرجل، خصوصاً إذا كان الشخص يعاني من مرض السكري، الذي أحيانا يسبّب اعتلالاً في الأعصاب قد يؤدي إلى ألم مماثل ولكنه بعكس الاسباب السابقة يكون الألم أشدّ في الليل.

‪ما رأيك ؟