Sohati - اسباب الولادة المتعسرة

7 أسباب وعوامل قد تؤدّي إلى الولادة المتعسّرة!

لا شكّ في أنّ الولادة هي النّقطة الفاصلة بين حمل الجنين في الرّحم وحمل الأمّ لطفلها بين يديها، وعلى الرّغم من أنّ هذا ما تنتظره كلّ حامل إلا أنّ هذه المرحلة تُعتبر من أكثر ما يُثير قلقها وخوفها؛ حيث أنّها تخشى ما ينتظرها في فترة المخاض وما يُرافقها من آلامٍ ومُضاعفاتٍ مُحتملة.

سنكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز أسباب الولادة المتعسّرة والعوامل التي تؤدّي إليها.

1
مشاكل في الرحم

مشاكل في الرحم

يُمكن أن تكون إصابة الرّحم بمشكلةٍ مُعيّنة أحد أهمّ العوامل في حدوث الولادة المتعثّرة حيث يبدأ حدوث تقلّصاتٍ في قاع الرحم ثمّ تنزل إلى الحوض، وتكون هذه التقلّصات غير منسّقة بحيث تكون غير مُنتظمة أي قصيرة أو نادرة. كما أنّ وجود تليّفٍ في عنق الرحم قد يجعل الولادة صعبة ومتعسّرة.

2
الأورام الليفيّة الرحميّة

الأورام الليفيّة الرحميّة

هي عبارةٌ عن نموّ غير سرطانيّ في الرّحم يُمكن أن يمنع الولادة الطبيعيّة من الحدوث، حيث يتمّ اللجوء في هذه الحالة إلى الولادة القيصريّة لتعسّر الولادة بشكلٍ طبيعيّ.

3
عيوب في منطقة الحوض

عيوب في منطقة الحوض

من المُمكن أن تكون الأمّ مُصابةً بعيوبٍ خلقيّةٍ في منطقة الحوض بحيث يُصبح حجمه ضيّقاً وغير مناسبٍ لمرور الجنين من خلاله لأنّ شكل الحوض الطّبيعي يكون مستديراً، ممّا يُلائم الولادة الطبيعيّة أمّا إن كان غير مستديرٍ أو بيضاوياً فهذا قد يُعيق عمليّة الولادة الطبيعيّة.

4
وضع الجنين

وضع الجنين

يُمكن للطّبيب مُحاولة إعادة توجيه وضع الطّفل لضمان الولادة الطبيعيّة الآمنة، وإذا نجح ذلك يظهر رأس الطفل في قناة الولادة. أي أنّ وضع الجنين قد يحول دون الولادة طبيعياً لأنّ هذه الأخيرة تستدعي خروج رأس الطفل في المقدّمة وإذا حصل غير ذلك فتتعسّر الولادة الطبيعيّة.

5
حجم الجنين

حجم الجنين

قد يكون حجم الجنين زائداً عن الوزن الطّبيعي الذي يسمح بالولادة طبيعياً، خصوصاً بالنّسبة إلى الأمّ المُصابة بالسكري. وقد يكون حجم جمجمة الطّفل كبيراً ممّا يُعيق دخولها في منطقة الحوض ما يُسبّب الولادة المتعسّرة.

6
حالة الأمّ الصحّية

حالة الأمّ الصحّية

هناك عوامل عدّة مُرتبطة بالأمراض التي قد تُعاني منها الحامل يُمكن أن تُسبّب الولادة المتعسّرة، ومنها: السّكري وارتفاع ضغط الدم، مشاكل القلب أو المُعاناة من السّمنة أو زيادة مدّة المخاض.

7
ارتخاء عضلات الأمّ

ارتخاء عضلات الأمّ

إنّ مُعاناة الحامل من ارتخاءٍ في عضلات الجسم وخصوصاً عضلة الرحم، يُمكن أن تؤدّي إلى ضعف القوّة الدافعة من أجل نجاح الولادة الطبيعيّة.

إليكِ المزيد من موقع صحتي عن صعوبات الولادة التي قد تواجهكِ:


‪ما رأيك ؟