Sohati - سبب اختفاء الطلق

ما الذي يشير اليه اختفاء الطلق؟

الولادة

يُمكن تعريف الطلق بأنّه عبارةٌ عن انقباضاتٍ متتالية في الرّحم تحدث نتيجة زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين؛ حيث يعمل هذا الهرمون على تحفيز الرحم على الانقباض من أجل الاستعداد للولادة.

تتميّز هذه الانقباضات بأنّها مُتتالية وتشتدّ حدّتها تدريجاً، ولكن متى تختفي؟ وماذا يعني اختفاء الطّلق؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي. 

 

علامات تدلّ على حدوث الطّلق

 

هناك عدّة علامات تدلّ على حدوث الطّلق ومنها:

 

- نزول ماء من عنق الرحم:

ينزل ما يُعرف بـ"ماء الرأس" بسبب تمزّق الكيس الأمنيوسي الموجود في عنق الرّحم، ما يدلّ على ضرورة الذهاب فوراً إلى المستشفى من أجل الاستعداد للولادة.

 

- انقباضات رحميّة قوية ومتتالية:

قد تجد الحامل صعوبةً في التفريق بين الانقباضات الرحميّة العادية التي تحدث خلال فترة الحمل خصوصاً في الأشهر الأخيرة، وبين انقباضات الرحم ما قبل الولادة.

 

- توسّع في عنق الرحم:

يبدأ هذا التوسّع بسنتيمتراتٍ قليلة ومن ثمّ يزداد، وكلّما زاد التوسّع ازدادت الانقباضات الرحميّة وازدادت آلام الطلق.

 

متى يختفي الطّلق؟

 

إنّ الانقباضات الرّحمية القويّة والمتتالية التي تحدث خلال فترة الحمل يُمكن أن تكون لعدّة أسباب منها الإجهاد أو الجوع وهي تختفي بعد اختفاء سبب حدوثها.

أمّا آلام الطّلق الحقيقيّة فتحدث بشكلٍ مستمرّ ومتتالي وتزداد قوّتها مع مرور الوقت، وهي لا تختفي أبداً إلا لحظة الولادة وخروج الطّفل، كما أنّ الآلام النّاتجة عن انقباضات الطلق غالباً ما تكون قويّة، وهي تبدأ من أسفل الظهر ثم تنتقل إلى أسفل البطن.

 

الطلق الكاذب... يختفي!

 

الطّلق الكاذب عبارةٌ عن تقلّصاتٍ وآلامٍ في البطن تشعر بها الحامل مع تحجّرٍ وارتخاءٍ في البطن، نتيجةً لزيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين، وتكون هذه التقلّصات على فتراتٍ زمنيّةٍ مُتفاوتة، وليست بقوّة وانتظام تقلّصات الطلق الحقيقي. وتُسمّى بالطلق الكاذب لأنّها تجعل الحامل تعتقد أنّ موعد الولادة قد حان.

تحدث هذه التقلّصات قبل بدء الولادة الفعليّة بفترة، إلا أنّها ليست قويّةً بما فيه الكفاية لبدء الولادة؛ لذلك فإنّها عارضٌ طبيعيّ وقد تبدأ هذه التقلّصات في الثلث الثاني من الحمل كما أنّه ليس من الضّروري أن تمرّ بها كل حامل.

 

في الطلق الكاذب، تختلف مدّة كلّ انقباضة عن الأخرى وقد يزول تشنّج البطن عند المشي أو القيام بأيّ حركة، أمّا في الطلق الحقيقي فهو لا يختفي إلا لحظة الولادة وخروج الطّفل.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن طلق الولادة:

 
 

‪ما رأيك ؟