Sohati - التخطيط لولادة بدون مشاكل

لولادة سهلة وسريعة... 4 خطوات أساسية إعتمديها من دون تردد!

لا شكّ أن فترة الحمل صعبة ودقيقة، إلا أن لحظة الولادة المنتظرة هي من أدّق المراحل التي تتطلب الكثير من التحضير المسبق والإستعداد للطفل الصغير، لتقديم الرعاية المطلقة له لتأمين نموه بشكل سليم ومتكامل.  ولتسهيل عملية الولادة والتخطيط لها من دون مشاكل، لا بدّ من إعتماد هذه الخطوات الضرورية والمهمة التي نقدّمها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

التمرّن على التنفّس السليم

 

تمارين التنفّس هي من الخطوات الضرورية جدّاً والتي تساهم في تهيئة الأمّ لعمليّة الولادة بشكلٍ ممتاز لا سيما أنها من الوسائل المهمّة المعتمدة، التي تساعد على التحكّم بالنفس أثناء الولادة وبالطّلق والتشنّجات. وهنا نشير الى أنه كلّما تمكنّت الأم من الاسترخاء، كلّما حصلت على كميّات كافية من الأوكسيجين، ما يقلّل الضّغط على الجنين، ويجعل الولادة أسرع وأسهل.

 

تناول كميات كافية من المياه

 

عند التّخطيط لولادة السهلة، يجب الإنتظام على تناول كمّيات كبيرة من المياه طوال فترة الحمل، مع الإشارة الى أن هذه العادة الصحيّة تساهم في ترطيب أنسجة الجسم بشكل متواصل، ما يمنح المرأة الحامل الطاقة الضرورية لدفع الجنين بقوّة أكبر، وتحمّل آلام الولادة.

 

الإنتظام على ممارسة الرياضة الخفيفة

 

لتفادي الإصابة بجفاف الجسم لا سيما في حال حدوث الولادة المبكرة، لا بدّ من الإنتظام على ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي تساهم في الحفاظ على حرارة الجسم طوال مرحلة الحمل وحتى خلال الولادة، ومن أفضل أنواع الرياضة في هذه الفترة السباحة والمشي.

 

اللجوء الى اليوغا للتخلّص من الضعوطات

 

 لولادةٍ من دون مشاكل، ينصح بالقيام ببعض تمارين اليوغا حيث أن هذه الوسيلة تساعد على التحرر من كافّة المشاعر السلبيّة كالقلق والخوف والتوتر، وهي بالمقابل تساعد على ترخية عضلات الجسم وتخفيف الآلام المصاحبة للولادة، ما يعزز فرص نجاح هذه العملية بسهولة مطلقة ومن دون أي مضاعفات تذكر.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن التحضيرات الضرورية للولادة:

مارسي هذه التمارين الرياضية لولادة أسهل وأقا ألماً

في الثلث الأخير من الحمل... هكذا تتحضّرين للقاء مولودك

كيف تتم تحضيرات الولادة؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟