Sohati - اسباب عدم وجود طلق في الشهر التاسع

كيف تتعاملين مع غياب الطلق في الشهر التاسع؟

اسباب عدم وجود طلق في الشهر التاسع

مع بلوغ المرأة شهر حملها التاسع، تدخل في حالة من الترّقب والإنتظار لموعد ولادتها لتعيش تجربة الأمومة مع صغيرها. والولادة غالباً ما تحدث ما بين الأسبوع 40 أو 41 من الحمل، وإن عدم حدوثها في هذه الفترة وعدم وجود أي طلق في هذه الفترة يستدعي إجراء ولادة قيصرية أو استخدام الأدوية لتحفيز الولادة من خلال الطلق الصناعي.

 

ما هي أسباب تأخر الولادة وعدم وجود طلق في الشهر التاسع؟

 

إن عدم الإحساس بطلق الولادة خلال الشهر التاسع من الحمل قد يكون للأسباب التالية:

- خطأ في حساب التاريخ الحقيقي لأول يوم من آخر دورة شهرية ما يؤدي الى تأخر موعد الولادة

- المعاناة من بعض الاضطرابات الهرمونية والنفسية التي تسبب زيادة فترة الحمل. - الولادة للمرة الأولى قد تسبب طول مدة الحمل.

- إحتمال زيادة وزن الجنين.

 

كيف يمكن علاج عدم حدوث الطلق الطبيعي؟

 

يمكن القيام ببعض الخطوات التي تعجّل حدوث الطلق الطبيعي، وتساهم في تسريع الولادة، مثل:

- خلال الشهر التاسع ينصح بممارسة المشي لبعض الوقت بشكل يومي، ما يساعد على إتساع عظام الحوض ويؤدي الى تباعدها، ليساهم بالتالي في تسهيل حدوث الطلق والولادة.

- في فترة نهاية الحمل من المفيد ممارسة العلاقة الزوجية، حيث أن السائل المنوي يحتوي على مادة تسبب إنقباضات تساعد في توسيع عنق الرحم.

 

ماذا سيحدث في حال تأخرت الولادة؟

 

في حال إستمرار الحمل لأكثر من الشهر التاسع، يجب التحقق بشكل دائم من حجم الطفل، ومعدل ضربات القلب عنده، ونسبة حركته. وهنا نشير الى أنه وإذا تأخرت ولادتكِ بعد الشهر الأخير لمدّة أسبوع واحد، قد يقوم طبيبكِ المتابع بتحفيز المخاض، من خلال إعطاء الحامل أدوﻳﺔ مخصصة لفتح ﻋنق الرحم، أو توسيعه عن طريق إدخال أنبوب صغير مع بالون قابل للنفخ في النهاية، أو كسر مياه الجنين عن طريق ثقب كيس الجنين.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن طلق الولادة:

إذا كنت على أبواب الولادة... هذه هي علامات الطلق الحقيقي!

إذا كنتِ على أبواب الولادة تعرّفي على علامات طلق الولادة الحقيقية!

5 نصائح على الحامل الالتزام بها فور شعورها بالطّلق

‪ما رأيك ؟