Sohati - بعد ممارسة الرياضة... بشرتكِ تحتاج أيضاً لاهتمامٍ خاص مع هذه الخطوات!

بعد ممارسة الرياضة... بشرتكِ تحتاج أيضاً لاهتمامٍ خاص مع هذه الخطوات!

LUNA2 - FOREO

هذا المقال برعاية FOREO

 

التمارين الرياضية من أهم العادات الصحيّة التي يجب أن تواظبي على ممارستها، ليس فقط لتحافظي على رشاقتك بل لتهتمّي بصحّتك أولاً. لكن السؤال الذي نوجّهه لكِ في هذا المقال هو: هل تهتمّين ببشرتكِ كفاية بعد الانتهاء من التمارين؟ وما هي الخطوات التي تقومين بها لحمايتها والعناية بها؟ فضيق الوقت يمكن ان ينسيكِ ضرورة الاهتمام بهذا الجانب، أو ربما لا تجدين أنّ ذلك أساسياً مع روتينك الصباحي والمسائي. لذا ندعوكِ لتكتشفي معنا كيف تكون حالة بشرتكِ بعد الرياضة والطريقة الصحيحة للعناية بها!

 

لماذا تحتاج البشرة للاهتمام بعد الرياضة؟

 

تتعرّض البشرة لتأثيرات سلبية عديدة عند ممارسة الرياضة، وذلك يعود أولاً الى ملامسة الوجه المستمرة، وذلك يكون غالباً غير ارادي ولكنّه يتسبّب بسدّ المسام ونقل الأوساخ الى الوجه. كما أنّ الزيوت تتراكم وكذلك العرق خصوصاً على الجبهة مع وضع رباط الرأس الشائع بين الرياضيين، وذلك يؤدي أيضاً الى تكاثر السموم وظهور الحبوب والبثور مع الوقت.

 

ومسح الوجه بالمنشفة أمر يتكرّر كثيراً خلال ممارسة الرياضة. وحتّى لو كانت المنشفة في بداية الحصّة نظيفة، فهي تتعرّض للكثير من الملوّثات التي تنتقل الى الوجه بسرعة. ونضيف الى ذلك أنّ الاستحمام بالماء الساخن بعد الرياضة، يمكن أن يؤثر سلباً أيضاً على البشرة ويسبّب احمرارها وتقشّرها.

 

كيف تعتنين ببشرتك بعد حصّة الرياضة؟

 

لتفادي كلّ هذه التأثيرات التي ذكرناها، تحتاجين الى اتباع بعض الخطوات الأساسية للعناية بالبشرة بعد كلّ حصّة رياضة، نذكرها لكِ تالياً:

- روتين التنظيف والترطيب: لا تقلقي أبداً حيال الوقت أو الجهد الذي ستضطرين لبذله لاتباع هذا الروتين، فما نقترحه عليكِ لا يحتاج الا لدقيقتين فقط ويمكن أن تقومي به في النادي أو المنزل وسيترك بشرتكِ نضرة ومشدودة أكثر من أي وقت مضى!

 

فما تحتاجينه هو غسول للوجه يكون مصنوعاً من مواد طبيعية ويساعد على ترطيب البشرة عند استخدامه، وفرشاة كهربائية لتنظيف الوجه تكون مصمّمة لتعطيكِ أفضل نتيجة في أقصر وقت مثل فرشاة LUNA 2 من علامة FOREO السويدية الرائدة في مجال العناية بالبشرة.  


ضعي الغسول على وجهكِ ثم بلّلي الفرشاة بالماء وقومي بتشغيلها مع تحريكها بحركات دائرية لمدّة دقيقة واحدة. خلال هذه الدقيقة لن تتصوّري ما سيحدث! بفضل تكنولوجيا نبضات T-Sonic™ تزيل هذه الفرشاة 99.5% من الاوساخ والزيوت وأي آثار للمكياج وكلّ الخلايا الميتة التي تتراكم على وجهكِ خلال الرياضة. وستلاحظين النتيجة بنفسكِ سريعاً، فبعد أن تشطفي وجهكِ سيكون مشرقاً وكأنّك لم تقومي بحصّة تمارين منذ وقت قليل. وبعد أن تصبح هذه الفرشاة جزءاً من روتينك اليومي، ستتغيّر بشرتكِ بشكل جذري حتّى بعد استخدامات قليلة سيكون الفرق واضحاً. فالنضارة ستعود اليها وتصبح متوّردة أكثر بسبب قدرتها على اعادة تنشيط الدورة الدموية. والملفت أيضاً أنّ لون البشرة سيتحسّن بشكل لافت.

 

وميزة هذه الفرشاة أنّها صغيرة الحجم وذات تصميم ذكيّ لتسع في شنطة النادي الخاصة بكِ، ويمكن أن تستخدميها 450 مرّة بعد شحنها لمرّة واحدة! واذا كنتِ تقلقين من حمل فرشاة كهربائية معكِ في الشنطة، باعتبار أنّ البكتيريا ستتراكم عليها وتنتقل الى وجهكِ، يمكن أن تطمئني أنّها مصنوعة من السيليكون الصحي غير المسامي المقاوم للبكتيريا، وهي صحّية 35 مرّة أكثر من فرشاة الوجه العادية. 




هكذا ستساعدكِ فرشاة LUNA 2 المقاومة للماء على تنظيف بشرتكِ بالعمق بعد الرياضة، لكن دورها لا يقف عند ذلك. فماذا عن الترطيب ووضع مستحضراتك الضرورية بعد التنظيف؟ هنا كلّ ما عليكِ فعله هو استخدام الجانب الآخر من الفرشاة والذي يحتوي على نبضات ذات تردّد منخفض للعمل على الحدّ من الخطوط الدقيقة حول الفم والعيون والتجاعيد على الجبين. فبعد وضع كريم الترطيب أو الزيت أو السيروم تشغّلين هذا الجانب من الفرشاة لمدّة دقيقة مع تمريرها على كلّ الوجه. وستنعمين في هذا الوقت بتدليك مريح جداً يساعد على شدّ الوجه ومواجهة علامات التقدّم بالسنّ بفعالية.

 

- التربيت على الوجه بالمنشفة: تذكّري أيضاً أهمية ألا تمسحي وجهكِ أو فركه بالمنشفة حتّى لو كانت ناعمة، بعد أن تنظّفيه بالفرشاة الكهربائية والغسول، بل اكتفي بالتربيت الناعم. فبعد التمارين، تكون بشرتكِ معرّضة للتهيّج أكثر، لذا يجب تجنّب الشدّ على البشرة تماماً. ويمكن أن تتركي وجهكِ رطباً قليلاً لينشف لوحده في وقت ترتدين فيه ملابسك، ومن ثم تطّبقين كريم الترطيب، لأنّ ذلك يحدّ من جفافه.

 

- الاعتماد على المياه الحرارية: لكي تتفادي أي احمرار أو تهيّج لبشرتكِ بعد ممارسة الرياضة، يمكن أن تعتمدي بكلّ بساطة على المياه الحرارية (Thermal Water) وهي تُعتبر منقذة البشرة الحسّاسة. فبفضل تركيبتها الفريدة، يمكن لهذه المياه أن تخفّف من تحسّس الجلد وتلطّفه بشكل لافت، كما ترطّبه بفعالية بسبب احتوائها على العناصر المغذّية والمعادن المفيدة. وتجدينها بعبوات جاهزة يمكن أن تحمليها معكِ الى النادي لتستخدميها خلال التمرين أو بعده.

 

- المكياج المعدني: لا شكّ أنّك تعرفين أهمية تفادي ممارسة الرياضة مع ترك المكياج على وجهك، فذلك سينتج عنه ظهور الحبوب والبثور خلال فترة قصيرة. لكن ماذا عن بعد التمرين؟ نصيحتنا لكِ بعد تنظيف وجهك وترطيبه، أن تعتمدي على المكياج المعدني ذات التركيبة اللطيفة التي لا تسدّ المسام، وتكون المستحضرات الخاصة بهذا المكياج خالية من العطور والكحول والأصباغ والمواد الحافظة ما يجعلها مثالية للبشرة بعد التعرّق لتجنّب حبس أي سموم داخل المسام.

‪ما رأيك ؟