Sohati - شوربة الكوسا والجزر

لتحضير شوربة الكوسا والجزر.. اتبعوا الخطوات التالية

تُعتبر الشوربة من الأطباق الجانبيّة المهمّة التي غالباً ما يتمّ تقديمها على المائدة، وهي تُحضَّر بعدّة مكوّناتٍ وطرقٍ مُختلفة.

نسلّط الضوء في هذا الموضوع من موقع صحتي على شوربة الكوسا والجزر الصحّية وطريقة تحضيرها.

 

هذه المكوّنات أساسيّة

 

لتحضير شوربة الكوسا والجزر الصحّية، لا بدّ من التأكّد من توفّر المكوّنات التالية:

 

- مكعب من مرق الدجاج.

- كمّية من الماء.

- ملح حسب الرّغبة.

- ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود.

- 3 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون.

- ملعقة صغيرة من عصير الليمون.

- حبّة من الكوسا.

- حبّة متوسّطة من البطاطا.

- جزرتان صغيرتان.

- بصلة متوسّطة الحجم.

 

كيف تُحضَّر شوربة الكوسا والجزر؟

 

في ما يتعلّق بطريقة تحضير شوربة الكوسا والجزر الصحّية، لا بدّ من اتّباع الخطوات التي نُفصّلها في السّطور التالية:

 

- أوّلاً: تقطيع الخضار

تقطيع الجزر والكوسا والبطاطا على شكل مكعّباتٍ صغيرة الحجم، بالإضافة إلى تقطيع البصل على شكل جوانح رفيعة.

 

- الزيت على النار:

وضع زيت الزيتون في قدرٍ على النّار.

 

- جمع المكوّنات بالزيت:

إضافة جوانح البصل وقطع الجزر والبطاطا والكوسا إلى القدر وتقليب المكوّنات جيّداً مع الزيت حتى تذبل الخضار.

 

- إضافة الملح والفلفل الأسود:

إضافة الملح والفلفل الأسود إلى الخليط ثمّ تقليب المكوّنات بشكلٍ جيّد، وإضافة كمّيةٍ مُناسبةٍ من الماء إلى خليط الخضار.

 

- إضافة النّكهة إلى الشوربة:

إضافة عصير الليمون ومكعّب مرق الدجاج إلى الشوربة، ثمّ تغطية القدر وتركه حتّى يغلي لمدّة ثلث ساعة على الأقلّ.

 

- المرحلة الأخيرة:

سكب الشوربة في طبق التقديم وتقديمها ساخنة مع الخبز.

 

الفوائد الصحّية

 

تتميّز شوربة الكوسا والجزر بفوائد صحّية عدّة نعدّد أبرزها في ما يلي:

 

- تنظيم الجسم من السّموم:

يُساعد تناول شوربة الكوسا والجزر على تنظيف وتطهير الجسم من السّموم التي عادةً ما تتراكم داخله.

 

- تضمّ الفيتامينات والمعادن الضروريّة:

تحتوي شوربة الكوسا والجزر على العديد من العناصر الغذائيّة الهامّة التي يحتاج إليها الجسم من الفيتامينات والمعادن الضروريّة؛ كالفسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والكبريت.

 

- تُخفّض الوزن:

تُخلّص شوربة الكوسا والجزر الجسم من الوزن الزائد، لاحتوائها على سعراتٍ حراريّةٍ مُنخفضة.

 

للتمتّع بهذه الفوائد الصحّية وغيرها، لا بدّ من إدخال شوربة الكوسا والجزر ضمن الروتين المُتّبع في النّظام الغذائي.

 

للتعرّف على أنواع عدة من الشوربة إضغطوا على الروابط التالية: 


طريقة سهلة لتحضير شوربة ثمار البحر المميّزة!

الى مرضى السكري... تناولوا شوربة العدس من دون تردد!

شوربة الدجاج الصحيّة... حلّ مثالي لخسارة الوزن الزائد!

‪ما رأيك ؟