Sohati - الوقاية من التسمم الغذائي في رمضان

كيف تتجنبون التسمم الغذائي في رمضان؟

إن التسمم الغذائي هو مشكلة شائعة في شهر رمضان، لكنه أيضاً من الأمور التي يمكن الوقاية منها في كثير من الأحيان. كثير من حالات التسمم الغذائي تكون خفيفة وتتحسن دون علاج، لكن البعض الآخر قد يكون أكثر شدّة لدرجة أن المصاب بها يحتاج إلى العلاج في المستشفى. لتجنب الإصابة بمرض ينقله الطعام خلال شهر رمضان، هناك بعض الإرشادات العامة الواجب اتباعها.

 

الوقاية من التسمم الغذائي في رمضان


إبقاء اللحم النيء بعيداً عن الأطعمة الأخرى

من السهل على اللحوم النيئة والمأكولات البحرية والدواجن والبيض نشر الجراثيم على الأطعمة التي قد لا تحتاج إلى الطهي قبل الأكل، مثل الخضر أو الخبز. لهذا السبب من الأفضل فصل المنتجات الحيوانية الخام عن أي شيء آخر في عربة التسوق وفي منطقة إعداد الطعام، بما في ذلك استخدام ألواح التقطيع المختلفة. كما انه من المهم فصل تلك المنتجات الحيوانية الخام في الثلاجة، وربما الاحتفاظ بها على الرف السفلي لتجنب المزيد من التنقيط.

 

غسيل اليدين

اغسلوا يديكم جيداً بالصابون والماء (دافئاً أو بارداً) وجففوها قبل تناول الطعام، وبعد تناول الأغذية النيئة - بما في ذلك اللحوم والأسماك والبيض والخضروات - وبعد لمس أي شيء في المنزل، أو الذهاب إلى المرحاض، أو لمس الحيوانات (بما في ذلك الحيوانات الأليفة). إن غسل اليدين جيّداً يمنع إنتقال البكتيريا إلى الأطعمة وبالتالي يجنبكم الإصابة بالتسمم الغذائي في رمضان.

 

عدم إبقاء الطعام خارج البراد لفترة طويلة

تزدهر البكتيريا بين 4 درجة مئوية و 60 درجة مئوية - مما يعني أن متوسط درجة حرارة المنزل الداخلي هي منطقة تكاثر مثالية. لهذا السبب لا يجب عليكم أبداً ترك الطعام خارج البراد أو الثلاجة لأكثر من ساعتين، وساعة واحدة فقط إذا كانت الحرارة تلامس الـ30 درجة مئوية في الخارج. حافظوا على الثلاجة نظيفة مع حرارة أقل من 4 درجات مئوية، ولا تتركوا بقايا الطعام حتى في الثلاجة 3 أو 4 أيام كحد أقصى.

 

لقراءة المزيد من النصائح حول شهر رمضان إضغطوا على الروابط التالية:

للاستعداد لشهر رمضان... لا تتأخروا بإتباع هذه النصائح الصحية المهمّة!

خفّفوا من تناول الكافيين قبل شهر رمضان لهذه الأسباب

لهذه الأسباب لا تهملوا تناول الفواكه المجففة خلال رمضان!

 

‪ما رأيك ؟