Sohati - مخاطر صحية للاكل السريع

تناول الطعام بسرعة يسبب البدانة ومشاكل أخرى!

بعض الأشخاص لا يمتلكون الوقت الكافي لتناول الطعام بطريقة صحيحة وإعطاء الوقت الكافي للجلوس إلى المائدة بسبب دوامات العمل الطويلة أو أي نوع آخر من الإنشغالات. وإذا تكرر هذا الأمر فإنه يصبح عادياً بالنسبة إليهم، ويصبح نمط تناولهم للطعام على هذا المنوال. في السطور التالية سوف نعدد لك الأخطار التي يتسبب بها تناول الطعام بسرعة وفوائد إعطاء تناول الطعام الوقت الكافي.

مخاطر الأكل السريع

يتسبب الإسراع في تناول الطعام بالكثير من المشاكل الصحية وإلى اضطرابات في عادات الأكل وهذه أبرزها:



 

1

مشاكل الجهاز الهضمي: إن تناول الطعام بسرعة من شأنه أن يسبب الإصابة بعسر الهضم وإجهاد المعدة نظراً إلى كمية الطعام الكبيرة التي تصلها في وقت قصير مما يؤدي إلى تعب المعدة والحموضة وعدم قدرتها على التعامل مع الأطعمة. بينما تناول الطعام ببطء والمضغ الجيّد يوفّر على المعدة التعب ويسهل مهمتها.  

 

2

الوزن الزائد: إن الدماغ يحتاج إلى فترة 20 دقيقة بعد البدء بالأكل حتى يبدأ بإرسال الإشارات بالإحساس بالشبع، لذلك تناول الطعام بسرعة يجعل الشخص يتناول كمية ضخمة تفوق حاجته الفعلية قبل أن يبدأ الشعور بالشبع، مما يؤدي حتماً إلى زيادة الوزن بسبب السعرات الحرارية الإضافية التي تدخل إلى الجسم.

3

مشاركة الطعام: غالباً ما يجلس إلى المائدة أشخاص يتناولون الطعام بسرعة وآخرون يأكلون ببطء. لذلك فإن الشخص البطيء في تناول الطعام يجد نفسه بعد دقائق يأكل لوحده كون الأشخاص الذين يشاركونه الوجبة قد تناولوا طعامهم بسرعة وشبعوا، مما يُشعره غالباً بالإحراج، ويتوقّف عن تناول الطعام إذا كان في مكان عام.

4

نصائح مفيدة: إن مضغ الطعام جيداً وتناول القضمات الصغيرة يساعد على تحسين عمل الجهاز الهضمي وتخفيف الضغط عنه. من المفيد أيضاً تقسيم الطعام إلى خمس وجبات صغيرة بدل الوجبات الثلاثة الأساسية، والتنويع في الأطعمة والاستمتاع في التذوّق، لأن ذلك يساعد في تناول الأطعمة ببطء، والوقاية من المخاطر التي ذكرناها سابقاً.

المزيد حول مشاكل واضطرابات الطعام:

لماذا نصاب بالحساسية تجاه نوع معيّن من الاطعمة؟

إحذروا تناول الأكل آخر الليل... وإلّأ!

لن تصدّقوا كيف سيغيّر تناول الطعام ببطء حياتكم!

‪ما رأيك ؟