Sohati - مخاطر الاسراف في تناول اللحوم

اللحوم الحمراء مغذّية ومفيدة... ولكن!

يكثر استهلاك اللحوم الحمراء في المطابخ العالمية وفي مطبخنا العربي، وهي تدخل في الكثير من الأطباق ويتم تناولها بطرق لا تُحصى ولا تُعد.              

1

من المعروف أن اللحوم الحمراء تشكل مصدراً مهماً للحديد مما يجعلها تساعد في الوقاية من فقر الدم، كما أنها تحتوي على نسبة عالية من البروتين، فتلعب دوراً مهماً في إصلاح أنسجة الجسم وبناء الكتلة العضلية. تمنح اللحوم الحمراء أيضاً الجسم كماً من الفوسفور المسؤول عن بناء العظام والأسنان الصحية، الفيتامين B12 الذي يحسّن عمل الكلى والعضلات والقلب والجهاز العصبي، السيلينيوم الذي يلعب دوراً مهماً في تعزيز الخصوبة، وفي إنتاج المواد المضادة للأكسدة، والزنك الذي يعزز عمل جهاز المناعة.

لكن وبحسب عدد من الدراسات، اللحوم الحمراء وبالرغم من الفوائد الكثيرة التي تمنحها للجسم، إلا أن الإفراط في استهلاكها بشكل يومي من شأنه أن يسبب تفاقم البعض من الأمراض، نستعرضها وإياك في ما يلي.

2

أمراض القلب: اللحوم الحمراء هي من الأصناف الغذائية الغنية بالدهون المشبعة والكولسترول، وهي من المسببات الأساسية لتراكم الكولسترول الضار في الجسم إذا تم الإفراط في تناولها وخاصة القطع الغنية بالدهون منها. وهذا من أسباب الإصابة بأمراض القلب وانسداد الشرايين.

 

3

السكري: يعتقد البعض أن اللحوم الحمراء لا علاقة لها بالسكري، ولكن الحقيقة هي أن زيادة الكولسترول في الجسم نتيجة الإكثار من تناول اللحوم الحمراء تقلل من قدرة البنكرياس على إنتاج الأنسولين لضبط معدل السكر في الدم، وممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسكري من النوع الثاني.  

4

أمراض الكبد: أثبتت الدراسات أن الإكثار من تناول اللحوم الحمراء، حتى وإن تمت إزالة الدهون منها، يساهم في تعطيل عمل الكبد ويؤثر على وظائفه بشكل خاص عند الأشخاص المصابين بالكسل في الكبد. كما أن الإفراط في تناول اللحوم من قبل غير المصابين، يعرضهم لمشاكل الكبد في المستقبل.

المزيد من النصائح حول شراء اللحوم وتخزينها في ما يلي:

التخزين الصحي والطهي الجيد... لحمايتكم من خطر بكتيريا اللحوم

ما هي الطرق الصحيحة لتخزين اللحوم؟

إتبعي هذه النصائح للتأكد من شرائك اللحوم ذات النوعية الجيدة!

‪ما رأيك ؟