Sohati - علاج نفسية المراهق

ما هي الطرق الفعّالة لعلاج نفسية المراهق؟

يمرّ بعض المراهقين في هذه المرحلة الدقيقة من حياتهم بالكثير من التغيّرات الهرمونية التي من شأنها ان تؤثّر سلباً على صحتهم النفسية. ومع الوقت، يمكن ان تتطوّر هذه التأثيرات السلبية إلى مشاكل نفسية كبيرة تحتاج إلى علاجٍ فوريّ يمنع وصول المراهق على حافة الإنهيار العصبي والإنتحار.

 
نصائح لعلاج نفسية المراهق
 
التعرف على العلامات التحذيرية

 قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كان المراهق يعاني من اضطرابات نفسية أم لا، ولكن هناك بعض الإشارات والعلامات غير المرئية التي يمكن ان تلاحظيها. قام المعهد الوطني للصحة العقلية بتجميع هذه العلامات التحذيرية الشائعة للأمراض النفسية والتي يمكن أن تكوني أكثر ترقباً لها: تشمل بعض الإشارات مثل تغيّرات في الشهية والامتناع أحياناً عن الأكل يشير إلى اضطراب في الأكل، والإفراط في النوم أو الإرهاق، تقلّب المزاج الشديد وارتداء الأكمام الطويلة أو السراويل أو الضمادات لتغطية علامات إيذاء النفس...
 
التحدث بصراحة عن المرض النفسي

هذه هي الاستراتيجية الأولى لمعظم الآباء والأمهات، وفي كثير من الأحيان يمكن أن تكون واحدة من الأكثر فعالية. إذا كان ابنك المراهق يعاني من اضطراب في الصحة النفسية، فإن أسوأ شيء يمكنك فعله هو تجاهله أو التظاهر بأنه غير موجود. إن التحدث بصراحة وأمانة إلى ابنك المراهق عن الاكتئاب والقلق والأفكار الانتحارية يقلّل من وصمة الصمت حول هذه القضايا، ويسمح لطفلك بمعرفة أنه لا بأس من التحدث عن ما يمر به.
 
إستشارة الطبيب النفسي

 يمكن للعلاج بالتحدث مع الطبيب النفسي أن يقطع شوطاً طويلاً لمساعدة المراهق في مكافحة المرض النفسي. من هنا ان الطبيب النفسي سوف يحدّد أسباب المرض النفسي الذي يعاني منه طفلك المراهق وذلك من خلال إخضاعه للعلاج الإدراكي السلوكي. من هنا، يلعب هذا العلاج دوراً مهماً ايضاً في تعليم المراهق طرق التعامل مع كلّ الظروف الحياتية التي يتعرّض لها.


لقراءة المزيد عن سن المراهقة إضغطوا على الروابط التالية:

هكذا تساعدين إبنك المراهق على تعزيز ثقته بنفسه
ما هي أبرز العلامات التي تدلّ على دخول مرحلة المراهقة؟
الحبّ في سنّ المراهقة... هل هو حقيقيّ؟

‪ما رأيك ؟