Sohati - كيف تجرى عملية طفل الانابيب

كيف تُجرى عمليّة طفل الأنابيب؟

عملية طفل الانابيب

في بعض الحالات، قد يلجأ الزوجان إلى عمليّة طفل الأنابيب بعد تعذّر الحمل بالطّرق الطبيعيّة، وذلك بعد مُراجعة الطّبيب وإجراء كلّ الفحوصات اللازمة.

إنَّ ما يجري في عمليّة طفل الأنابيب هو أنَّ عمليّة الإخصاب تحدث خارج جسم الزوجة، ونستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي المرحل التي تمرّ بها عمليّة طفل الأنابيب.

 

مراقبة نضوج البويضات داخل المبيض

 

أوّلاً، يتمّ إجراء بعض الفحوصات للزوجين بهدف التأكّد من سلامتهما وعدم وجود عوامل يُمكن أن تحول دون حدوث الحمل، بالإضافة إلى مُحاولة علاج العوامل المُعيقة في حال وجودها بطرقٍ أسهل من عمليّة أطفال الأنابيب.

هذه الفحوصات تتضمّن إجراء تحليلٍ للدم وتصوير الرّحم وقناة فالوب وتحليل الحيوانات المنويّة.

 

تنشيط المبايض

 

بعد المرحلة الأولى، يتمّ البدء بتنشيط المبايض من خلال تناول أدويةٍ مُحفّزةٍ لإنتاج بويضاتٍ سليمةٍ وصالحةٍ لاستخدامها في عمليّة طفل الأنابيب؛ وهذا ما يزيد من فرص الحصول على أكبر عددٍ من هذه البويضات في الدّورة الواحدة.

بعد ذلك، تبدأ مُراقبة هذه البويضات باستخدام جهازٍ لتحديد حجم البويضات الجيّدة وعددها.

 

سحب البويضات من المبيض

 

تتمّ هذه العمليّة عن طريق إجراء عمليّةٍ جراحيّةٍ صغيرةٍ بعد تخدير جسم الزوجة؛ حيث تُسحَب البويضة من السّائل الموجود فيها ليجري فحصها في المُختبر للحصول على البويضات النّاضجة فقط لاستخدامها في عمليّة طفل الأنابيب.

وفي حال كانت البويضات غير كافية أو غير جيّدة، يتمّ تأجيل العمليّة لموعد نزول الدّورة التالية.

 

الحقن وتخصيب البويضات

 

في هذه المرحلة، يتمّ تجميع الحيوانات المنويّة والبويضات معاً في وعاءٍ مخبريّ، والانتظار لتمكّن حيوانٍ منويّ من اختراق جدار البويضة حتّى تكتمل عمليّة الإخصاب بعد وضعها في الحاضنة.

 

الحصول على الجنين في اليوم الخامس

 

بعد تخصيب البويضة والبدء بانقسامها، يتمّ احتضانها حتّى تكمل الإنقسامات. وفي هذه المرحلة يتمّ الكشف عن وجود أيّ أمراضٍ وراثيّةٍ لدى الزوجين من خلال تقنيّةٍ خاصّةٍ لفحص المادة الجينيّة للأجنّة قبل مرحلة عمليّة ترجيع الأجنة داخل الرحم.

 

نقل الأجنة إلى الرّحم

 

عادةً ما تتمّ المرحلة الأخيرة بعد 5 أيّام من تلقيح البويضة وتخصيبها؛ حيث تُنقل الأجنّة إلى رحم الأمّ من خلال أنبوبٍ مخبريّ رفيعٍ يمرّ بعنق الرّحم وصولاً إلى التّجويف الرّحمي الدّاخلي ليتمّ نقل الأجنّة.

وبعد ذلك، يتمّ الإنتظار حتّى انغراس الأجنّة في بطانة الرّحم والاستمرار في الانقسام ليحدث الحمل.

 

هذه المراحل الـ 6 تمرّ بها كلّ مُحاولةٍ للحمل عن طريق عمليّة طفل الأنابيب، التي تتميّز بدقّتها.

 

وسعوا معلوماتكم عن اطفال الانابيب عبر موقع صحتي:


6 أسبابٍ قد تؤدّي إلى فشل أطفال الأنابيب

هذه التقنيات هي الأحدث والأكثر تطوّراً في عمليات طفل الأنبوب

في أيّ حالات تلجأ المرأة إلى عملية أطفال الأنابيب؟

‪ما رأيك ؟