Sohati - التخطيط للحمل الأول

عند التخطيط للحمل... إلتزموا هذه الخطوات

يرغب أغلبية الأزواج بالإنجاب وتكوين عائلة بعد الزواج بفترة، بعضهم من لا يجد أي صعوبة في حصول الحمل، ولكن بالنسبة إلى البعض الآخر، فإن الحمل يتأخر مما يجعلهم يتساءلون عن الأسباب والحلول. ومن خلال السطور التالية سوف نشرح لك الخطوات التي يجب اعتمادها للتخطيط للحمل الأول إذا تأخر حدوثه.

خطوات التخطيط للحمل

الخطوة الأولى في التخطيط للحمل الناجح تكون عادة بإجراء الفحوصات المخبرية للرجل وللمرأة للتأكد من عدم وجود أي مشاكل تمنع الإنجاب عند الطرفين، أو لإيجاد تلك المشاكل ومعالجتها.

والفحوصات الخاصة بالمرأة تشمل الجهاز التناسلي، بما في ذلك سلامة الرحم وصحة المبيضين ونوعية البويضات، أما بالنسبة إلى الرجل فيتم التأكد من صحة السائل المنوي والنوعية الجيدة للحيوانات المنوية، كما ومن سلامة الجهاز التناسلي وخلوه من العيوب.

وفي ما يلي الخطوات العملية التي يجب على الطرفين الالتزام بها لإنجاح الحمل:



1

تحديد موعد الإباضة: يحدث الحمل عند التقاء الحيوان المنوي مع البويضة الناضجة فيحصل الإخصاب وتنتقل البويضة المخصبة للالتصاق بجدار الرحم والانقسام والتكاثر لتكوين الجنين. وفترة التبويض هي التي تكون فيها المرأة جاهزة للحمل، وهي تقع في منتصف الدورة الشهرية، أي بين اليوم الـ13 واليوم الـ15 بعد نزول الطمث.



2

الجماع في فترة الإباضة: بعد حساب يوم التبويض، يجب ممارسة العلاقة الحميمة ابتداءً من اليوم الرابع قبل نزول البويضة الناضجة إلى قناة فالوب ووصولاً إلى يوم التبويض. والطبيب هو الشخص الذي يحدد للثنائي عدد المرات التي يجب فيها ممارسة الجماع في هذه الفترة للحصول على أعلى نسبة من احتمالات نجاح الحمل.  



3

التوقّف عن التدخين: بكل أنواعه وتجنّب التعرّض إلى التدخين السلبي وذلك بالابتعاد عن المدخنين. إضافة إلى الإبتعاد عن العادات السيئة الأخرى التي تؤدي إلى تراجع الخصوبة عند المرأة وعند الرجل، أي تناول المشروبات الكحولية، والتخفيف من تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة والشاي. 



4

الاهتمام بالنظام الغذائي: والحصول على الكميات الكافية من الفيتامينات والمعادن التي تهيء جسم المرأة للحمل، نذكر منها الخضروات والأسماك واللحوم الحمراء الخالية من الدهون، الأطعمة الغنية بالكالسيوم وحمض الفوليك، الحبوب الكاملة. والرجل بدوره من الضروري أن يحصل على كميات كافية من الزنك والسيلينيوم وحمض الفوليك والفيتامين C.

5

الحفاظ على الوزن الصحي: وتجنّب النحافة المفرطة أو زيادة الوزن. فالتوازن في الجسم هو من الشروط المهمة لإنجاح الحمل وللمحافظة على الحمل الصحي والنمو السليم للجنين وتسهيل الولادة. ويكون ذلك من خلال اتباع نظام غذائي سليم وممارسة التمارين الرياضية بانتظام واعتدال.

المزيد حول التخطيط للحمل في ما يلي:

إليكِ أسوأ النصائح التي تردكِ عند التخطيط للحمل

5 قواعد أساسيّة التزمي بها عند التخطيط للحمل مع السكري

تنقية الجسم من السّموم قبل الحمل ضروريّة... وهذه الطّريقة الأفضل

‪ما رأيك ؟