Sohati - بكتيريا المهبل

بكتيريا المهبل حالة مزعجة قد تواجهكِ... فكيف يمكن علاجها؟

الامراض التي تصيب المرأة في المنطقة التناسلية كثيرة، ومنها إلتهابات المهبل الجرثومية التي تحدث نتيجة فرط نمو البكتيريا الموجودة بشكل طبيعي في المهبل، ما يؤدي إلى اختلال توازنها الطبيعي. كما أن هذا الإلتهاب الذي قد يؤدي الى حدوث التهاب في جدار المهبل لدى النساء قد يكون بفعل وجدو فطريات مبيضة في المنطقة.

 

ما هي الأسباب التي تؤدي الى التهاب المهبل؟

 

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهابات المهبل كثيرة ومختلفة، ومن أبرزها:

- الإصابة ببعض أنواع الأمراض الجنسيّة كالسيلان والسفلس

- ضعف في الجهاز المناعي في الجسم

- قلّة النظافة وعدم الإهتمام بتطهير المنطقة الحساسّة

- التعرّض للتغيرات الهرمونيّة الحادّة التي تصيب الجسم

                                                                      

ما هي الأعراض التي ترافق المعاناة من بكتيريا المهبل؟

 

علامات التهاب المهبل تتضمن الاعراض التالية:

- ظهور إفرازات مهبلية رقيقة رمادية أو بيضاء أو خضراء

- ملاحظة رائحة كريهة بالمهبل

- المعاناة من حكةّ لدرجة الهرش في المنطقة

- الإحساس بحرقة حادّة أثناء التبول

 

ما هي الخطوات الضرورية للوقاية من البكتيريا المهبلية؟

 

للوقاية من الالتهابات المهبلية من الضروري الإلتزام بهذه النصائح الفعّالة:

- إحرصي على الإهتمام دائماً بطهارة المنطقة التناسلية ونظافتها

- في الحمام نظّفي المنطقة التناسلية بشكل متكرر بالاتجاه من الأمام إلى الخلف

- لا تستخدمي الصابون القوي أو المعطر ولا تفرطي في الدوشات المهبلية.

- لا تلجأي الى الفوط المعطرة أو حتى ورق التواليت المعطر.

- ينصح بتجنّب ارتداء الملابس الداخلية الضيّقة ذات الألياف الصناعية وإستبدالها بالقطنية.

- من المهم الإنانظام على الخضوع لفحص روتيني عند الطبيب المختّص بالأمراض النسائية والتوليد للتأكد من صحّة المنطقة التناسلية وخلوّها من البكتيريا.

 

علاج بكتيريا المهبل

 

في معظم الحالات فإن بكتيريا المهبل تشفى من دون علاج، أما في الحالات المتطورة فمن الممكن الحصول على المضادات الحيوية وفق تعليمات الطبيب لعلاج هذه الحالة قبل تفاقمها.

إليكِ المزيد من صحتي عن إضطرابات المهبل التي تصيبكِ:

تعرّفي على أبرز الأمراض الجنسية التي تهدّد خصوبتكِ!

تعرفي على حالة التهاب المهبل البكتيري التي قد تصيبك في أي وقت وأي عمر!

لماذا يمكن أن تعاني من الخرّاج في المنطقة الحسّاسة؟

 

‪ما رأيك ؟