Sohati - صحة المرأة بعد استئصال الرحم

بعد الخضوع لجراحة إستئصال الرحم... إلتزمي بهذه النصائح لصحّة أفضل!

صحة المرأة بعد استئصال الرحم

عملية إستئصال الرحم قد تكون من أكبر الهواجس عند المرأة، حيث أنه وخلال هذه الجراحة يتم إزالة الرحم عن طريق البطن أو المهبل، وذلك إما بشكل كامل عبر إستئصال الرحم وعنقه، أو بشكل جزئي فقط وذلك يشمل إستئصال الرحم فقط.

 

الأسباب التي تؤدي الى إستئصال الرحم

 

يتم اللجوء لهذه العملية لعوامل مختلفة، ومنها:

- الأورام الليفية الرحمية التي تسبب الألم والنزيف

- هبوط الرحم من وضعه الطبيعي إلى القناة المهبلية

- المعاناة من مرض سرطان في الرحم أو في عنق الرحم أو في المبيض

- الإصابة بسماكة في بطانة الرحم

- ملاحظة نزيف مهبلي غير طبيعي وبشكل متكرر

- الإحساس بألم مزمن في الحوض

 

كيف يمكن الحفاظ على صحة المرأة بعد استئصال الرحم؟

 

عملية استئصال الرحم قد تسبب لكِ التغيّرات النفسية والجسدية الحادّة، لذلك ولتخطّي هذه المرحلة بأقلّ أضرار صحيّة ممكنة، يجب إعتماد نمط حياة صحي من خلال الإلتزام بالإرشادات التالية:

- من الضروري إتباع نظام غذائي سليم من خلال الإكثار من تناول الأطعمة الملونة مثل الفاكهة والخضار، لتزويد الجسم بالألياف ومضادات الأكسدة التي تحارب الأمراض. كما أنه يجب الحصول على الكثير من الحبوب والبقوليات، لا سيما الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان والأرز البني، مقابل تجنّب الدهون المشبعة والحلويات.

- إحرصي في هذه الفترة على الحصول على كميات كافية من الكالسيوم والفيتامين D.

- تعلمي تقنيات الاسترخاء التي تساعدكِ على التخفيف من أعراض العصبية الزائدة والتوتر والإجهاد والتعب، وإلجأي الى الاستماع إلى الموسيقى الهادئة، مع ضرورة ممارسة تمارين التنفس العميق، إضافة الى الحصول على فترات كافية من النوم والراحة.

- لا تترددي بممارسة الرياضة يومياً بما لا يقلّ عن 20 دقيقة يومياً، ما يعزز قوة العظام، ويساعدكِ على إنقاص الوزن، فضلاً عن الحدّ من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

 

إليكِ المزيد من صحتب عن جراحة إستئصال الرحم:

إحذري استئصال الرحم الذي قد يعرّضكِ لهذه المخاطر الكثيرة!

إستئصال الرحم قبل سنّ الاربعين يعرضّكِ لهذه المخاطر الصحيّة!

كيف تصبح حياة المرأة الجنسيّة بعد خضوعها لعمليّة استئصال الرحم؟

‪ما رأيك ؟