Sohati - مراحل نفسية بعد الطلاق

ما هي أهم المراحل النفسية التي قد تمرّون بها بعد الطلاق؟

يعتبر بعض الأزواج أن الطلاق هو من النهايات المحتومة لعلاقةٍ فاشلة ومليئة بالخلافات ووجهات النظر المختلفة والمغايرة. إلّا ان الطلاق او الإنفصال الرسمي بين الزوجين قد لا يحقق السعادة التي يهدف لها الزوجين على الفور، ولكن بعد المرور ببعض المراحل النفسية الصعبة والتي تساعدهما على تخطّي الأمر وإكمال الطريق.

 

مراحل نفسية بعد الطلاق


الرفض

عندما ينتهي الزواج، يمكن أن تكون الخسارة مفاجئة وصعبة للإستيعاب والفهم. حتى إذا كان الطلاق هو قرارك، فقد تجد صعوبة في الاعتقاد والقبول بأن العلاقة قد انتهت. من هنا، وأولى المراحل النفسية التي يمرّ بها الزوجين بعض الطلاق، هي الرفض التامّ للمواقع وهي نوع من آليات الدفاع التي تخفف الصدمة الفورية وتحميك من آلام الخسارة.

 

الغضب

بمجرد أن تبدأ بعيش واقع الانفصال، تنتابك مشاعر الغضب القوية. قد تشعر بالاستياء من شريكك لأشياء فعلها أو قالها، أو قد تكون منزعجاً من نفسك بسبب تصرفاتك التي ساهمت في نهاية الزواج. خلال هذه المرحلة من الحزن، يمكن أن تسيطر العواطف والمشاعر السلبية. غالباً ما يركز الشخص على الأشياء التي يكرهها في شريكه أو الأشياء التي يشعر بالذنب تجاهها. إنه وقت اللوم والاشمئزاز، فالغضب شائع، وقد تجد نفسك أقل صبراً وهذا ما يظهر بوضوح في علاقاتك مع المحيطين بك.

 

الإكتئاب

عادةً ما يحدث الاكتئاب عندما يفهم الشخص أن الزواج قد انتهى حقاً. العديد من القرارات والتعديلات المقلقة تحدث في أعقاب الطلاق، والذي يمكن أن يؤدي إلى حزن عميق. على سبيل المثال، قد تضطر إلى تحديد من الذي يحصل حضانة الأطفال أو الذي يجب عليه ترك المنزل... قد تفقد الأصدقاء المشتركين وقد لا ترغب في حضور مناسبات معينة. وكثيرا ما يصاحب الاكتئاب الشعور بالخجل، وكثير من الناس يعانون من فترة العزلة أثناء الحزن.

 

القبول

في المرحلة الأخيرة من الحزن، تتقبّل الطلاق كجزء من حياتك. أنت تلتزم بتوجيه ودعم الآخرين لك وتبدأ ببطء في التخلي عن المشاعر السلبية. قد لا يختفي الحزن إلى الأبد، ولكنك قادر على استئناف أنشطتك العادية دون شعور بالحزن الشديد.

 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

حذروا المنشّطات الجنسية... خطر كبير يهدّد القلب!

ما هي مخاطر الألعاب الجنسية عليكم؟

كيف يحافظ الرجل على صحة جنسية حديدية

 

‪ما رأيك ؟