Sohati - تأثير ادمان العمل على الحياة الزوجية

لإدمان العمل تأثيرات صادمة على الحياة الزوجيّة!

العمل

لا يُفرّق الإدمان على العمل بين امرأةٍ ورجلٍ ولكنّ وقعه غالباً ما يكون كبيراً على الحياة الزوجيّة في حال كان المُدمن أحد طرفَي الزواج.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي تأثير إدمان العمل على الحياة الزوجيّة.

 

الخلافات الزوجيّة

من الطّبيعي أن يُعاني مدمن العمل من عدم الاستقرار الأسري ومن المشاكل الزوجيّة المُختلفة، وبعض هذه المشاكل يُمكن أن يصل إلى درجة الانفصال أو الطّلاق، خصوصاً بعد تراكمها وتفاقمها من دون إيجاد الحلول المُناسبة.

 

نمط الحياة السّريع

يُمكن تمييز المدمن على العمل عن طريق بعض العلامات كالمشي والتحدّث بسرعة بالإضافة إلى تناول الطّعام بشكلٍ سريع، كما أنّ جدوله اليومي عادةً ما يكون مليئاً بالأعمال لدرجةٍ تفوق التصوّر.

وفي هذه التفاصيل اليوميّة، قد لا يجد مدمن العمل أيّ وقتٍ يُخصّصه لأفراد أسرته وهنا يكمن التأثير السلبي الأكبر.

 

إهمال أفراد الأسرة

إلى جانب صعوبة تخصيص وقت لأفراد الأسرة، فإنّ مدمن العمل قد يعمد إلى إهمال زوجته وأولاده عن طريق الميل إلى قضاء وقتٍ قليل في التّفكير بحاجاتهم إضافة إلى الميل إلى نسيان وإهمال أعيادهم والمُناسبات الأسريّة، كما أنّه قد يُخصّص معظم إجازاته للعمل.

 

التغيّب عن المُناسبات الاجتماعيّة

مَن يقضي مُعظم وقته في العمل أو يُخصّص إجازاته لإنهاء بعض الأعمال، فإنّه من الطّبيعي أن يتغيّب عن معظم المُناسبات الاجتماعيّة؛ حيث يقوم شريك الحياة عادةً وبقيّة الأسرة بتغطية غياب الطّرف المُدمن على العمل.

 

فشل العلاقة الحميمة

يُعتبر فشل الزوجين في إقامة علاقةٍ حميمةٍ جيّدة من أبرز الأمور التي قد تؤدّي إلى حياةٍ زوجيّةٍ تعيسة ويُمكن أن يُسفر ذلك عن الانفصال في نهاية المطاف.

ويعود فشل العلاقة الحميمة إلى الانشغال الدائم في العمل من ناحية الافتقار إلى الوقت الكافي لقضائه مع الشّريك، أو من ناحية انشغال الفكر الدّائم وهو ما يؤثّر بشكلٍ مباشرٍ وسلبيّ على الرّغبة الجنسيّة ويحول دون نجاح العلاقة الحميمة.

 

الحالة النفسيّة السيّئة

من الشائع أن يُعاني مُدمن العمل من بعض المشاكل النفسيّة كالاكتئاب والإجهاد النفسي بالإضافة إلى الضّغط والتوتر والقلق ونوبات هلع وعصبيّة على المدى الطويل.

هذه الحالة النفسيّة السيّئة تؤثّر مباشرة في الرغبة والقدرة الجنسية عند كلّ من الزوجة والزوج؛ ما يؤدّي إلى تفاقم الخلافات الزوجيّة بالإضافة إلى فشل العلاقة الحميمة.

 

بعض المشاكل صحّية

انطلاقاً من أنّ الحياة اليوميّة تؤثّر مباشرةً على الحالة الصحّية والجسديّة، فإنّ الضّغط النفسي الذي يتعرّض له مُدمن العمل يومياً سيظهر على شكل مشاكل صحّية عاجلاً أم آجلاً.

ومن المشاكل الصحّية شائعة الحدوث نتيجة إدمان العمل نذكر: الضّعف الجنسي، اضطرابات النّوم الحادة، الأمراض العصبيّة، مشاكل العظام، الآلام المزمنة خصوصاً في الظهر والرقبة وغيرها من المشاكل الجسديّة.

 

هناك فرقٌ كبيرٌ بين العمل بجدّ والاجتهاد في الوظيفة، وبين الإدمان على العمل والخلط بين الحياة المهنيّة والحياة الشخصيّة والاجتماعيّة، والحياة الزوجيّة الناجحة تقوم على إيجاد التّوازن بينهما. 

 

لقراءة المزيد عن الحياة الزوجية إضغطوا على الروابط التالية:


ما هي المشاكل الزوجيّة التي تنشأ بسبب الأهل؟

كيف تفتحون حواراً مع الشريك؟

إنقاذ العلاقة الزوجيّة مُمكنٌ بـ 4 خطوات فقط!

‪ما رأيك ؟