Sohati - تأثير النوم على العلاقة الزوجية

كيف يؤثر النوم على علاقتكم الزوجية؟

لا شكّ ان للنوم فوائد صحية لا تعدّ ولا تحصى، إن كان على صعيد الصحة البدنية أو الصحة النفسية. ولكن، هل من الممكن ان يؤثر النوم أيضاً على العلاقة التي تمع بين الزوجين؟ لا بدّ ان تتابعوا قراءة السطور القادمة للاطلاع على تأثير النوم.

 

تأثير النوم على العلاقة الزوجية


وفقاً لدراسة جديدة نشرتها مجلة Psychoneuroendocrinology أن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يرفع مستويات الالتهاب في الجسم، وهذا، ما يؤدي في نهاية المطاف إلى كثرة الخلافات الزوجية وزيادة إفراز الدماغ لهرمونات التوتر والإجهاد.

وقد صرّح العلماء من جامعة Ohio State University الذي أجوا هذه الدراسة، أن أولئك الأشخاص، أي الذين يعانون من الأرق الدائم، هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكري والسرطان وأمراض القلب، بسبب ارتفاع مستويات الالتهاب في أجسامهم. لذلك سعوا لمعرفة ما إذا كانت ليلة أو ليلتين من الحرمان من النوم من شأنه أن يزيد من معدّل الالتهاب لدى الأشخاص الذين ليس لديهم اضطرابات خطيرة في النوم. ووفقًا لنتائج الدراسة، إذا كان كلا الشريكين يحصلان على أقل من سبع ساعات من النوم في ليلتين متتاليتين، فمن المرجح أن تنشب الخلافات الزوجية بينهما.

 

نصائح لحسين نوعية النوم


- من المهم ان يحاول الزوجين الخلود للنوم في الوقت نفسه، ما يساعدهما على توطيد مشاعر الحبّ والعاطفة بينهما. كما ان هذا الأمر يمكن ان يحثهما على ممارسة العلاقة الحميمة التي من شأنها ان تعزز من افراز الدماغ لهرمونات السعادة المعروفة بالسيروتونين والدوبامين وتسهّل كثيراً من النوم.

- إن عدم استخدام الهاتف الذكي او مشاهدة التلفزيون قبل ساعة من موعد النوم، يمكن ان يفيد كثيراً على التخلص من الأرق وتسهيل النوم. فالضوء الأزرق الذي تبعثه تلك الأجهزة يمكن ان تؤثر سلباً على القدرة على النوم وتمنعكم من التنعم بنومٍ عميق وصحي.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الزوجية إضغطوا على الروابط التالية: 

‪ما رأيك ؟