Sohati - خرافات عن الخصوبة لدى الرجل

5 خرافات عن خصوبة الرجل... لا تصدّقوها!

يُحاول بعض الأزواج الإنجاب ويستمرّون بالمُحاولة لسنواتٍ عدّة، ولكن من دون أيّ نتيجة إيجابيّة. قد يعود هذا الأمر والمُحاولات الفاشلة إلى بعض الخرافات والمُعتقدات الشائعة عن الخصوبة عند كلّ من الرّجل والمرأة.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي الخرافات الأكثر شيوعاً المُنتشرة بشأن الخصوبة لدى الرّجل.

1
يجب ارتداء ملابس داخليّة فضفاضة

يجب ارتداء ملابس داخليّة فضفاضة

تحضّ المُعتقدات الشائعة الرّجال على ارتداء ملابس داخليّةٍ فضفاضةٍ حتّى لا تتأثّر جودة الحيوانات المنويّة لديهم، إذ أنّ الملابس الداخليّة الضيّقة تعمل على زيادة حرارة المنطقة وبالتالي تؤثّر سلباً على السائل المنوي. يُفضّل تجنّب الملابس الداخليّة الضيّقة لهذا السبب إلا أنّ ما من دليلٍ واضحٍ على أنّ هذا هو السّبب الأساس الذي قد يقف وراء تراجع خصوبة الرّجل.

2
خصوبة الرّجل لا تقلّ مع العمر

خصوبة الرّجل لا تقلّ مع العمر

من أشهر الخرافات عن خصوبة الرّجل القول إنّها غير محدودة، إذ أنّه خلافاً للاعتقاد الشائع فإنّ خصوبة الرّجال محدودة. وبطريقةٍ مُماثلةٍ لخصوبة المرأة، فإنّ خصوبة الرّجل تقلّ مع التقدّم في العمر خصوصاً بعد سنّ الأربعين. ويُشار إلى أنّ بعض الرّجال يجدون صعوبةً في الإنجاب الثاني أو الثالث بسبب تراجع عدد الحيوانات المنويّة.

3
التغذية تؤثّر على خصوبة المرأة فقط

التغذية تؤثّر على خصوبة المرأة فقط

يُعتقد أنّ الطّعام والسوائل والتغذية عموماً لا تتداخل مع فرص الحمل خصوصاً في ما يتعلّق بخصوبة الرّجل، لكنّ الحقيقة أنّ الكافيين مثلاً يؤثر سلباً على خصوبة المرأة والرّجل معاً، كما أنّ التركيز في النّظام الغذائي على تناول الأطعمة الغنيّة بمُضادات الأكسدة مثل الفواكه والخضار يُمكن أن يزيد فرص الخصوبة لدى المرأة والرّجل على حدّ سواء.

4
خصوبة الرجل لا تتأثّر بالتدخين

خصوبة الرجل لا تتأثّر بالتدخين

من المُعتقدات الشّائعة أنّ التدخين لا يؤثّر على فرص الحمل لأنّ الخصوبة لا تتأثر بالأمراض التي يُسبّبها التدخين. ولكن على الرّغم من حقيقة عدم تأثير هذه الأمراض على الخصوبة، إلا أنّ فرص الحمل تتأثر سلباً بنمط الحياة غير الصحّي، وخصوصاً التدخين الذي يُقلّل عدد الحيوانات المنويّة التي يُنتجها الرجل وبالتالي فإنّها تؤثّر على خصوبته.

5
ممارسة الجنس بعد 24 ساعة من الإباضة

ممارسة الجنس بعد 24 ساعة من الإباضة

يُشاع أنّ العلاقة الحميمة التي تؤدّي إلى الإخصاب يجب أن تُمارَس خلال 24 ساعة من الإباضة، لكنّ الحقيقة تكمن في أنّ فرص الحمل تتوفّر خلال الـ 10 أيام التّالية لنهاية الدورة الشهريّة، وأنّه على الرغم من أنّ دورة حياة البويضة تستمرّ 24 ساعة إلا أن دورة حياة الحيوانات المنويّة تستمرّ 72 ساعة.

لقراءة المزيد عن خصوبة الرجل إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟