Sohati - كيفية التصرف مع الطفل في غياب الاب

الحوار والعاطفة والحزم أسلحة الأم التربوية في غياب الوالد

يحتاج الطفل إلى الاهتمام المشترك من أمه وأبيه حتى ينمو بطريقة صحيحة وسليمة، وحتى ينعم بأجواء عائلية حميمة تؤمّن له الاستقرار العاطفي والاجتماعي اللازم لبناء شخصيته المستقبلية. لذلك فإن غياب الأب عن المنزل لأسباب متعددة مثل السفر أو الانفصال أو الوفاة يشكل تحدّياً كبيراً بالنسبة إلى الأم من ناحية تربية الأطفال. وفي ما يلي بعض النصائح للتعامل مع الطفل في حال كان والده غائباً عنه.


تربية الأم للأطفال

لقد أظهرت الدراسات في مجال علم النفس التربوي أن الأطفال الذين يعيشون في عائلة يغيب عنها الوالد يكونون أقل شجاعة وحباً للمغامرة من الأطفال الذين يعيشون مع والدهم، كما أنهم في الكثير من الأحيان يكونون مترددين، غير واثقين من أنفسهم، ولا قادرين على اتخاذ القرارات الحازمة، وفي العديد من الأحيان ممكن أن يتوجّهوا في المستقبل نحو الإنحراف.
فبحسب هذه الدراسات، الأم لا تقدر بنفردها أن تربّي الطفل، ولا سيما الذكر، بمفردها لأنها في الكثير من الأحيان لا تكون قادرة على السيطرة على سلوكه، فتبادر إما إلى تدليله بشكل زائد عن اللزوم أو تقسو عليه كثيراً حتى تسيطر على تصرفاته، خاصة إذا كانت تربّي أكثر من ولد واحد بمفردها.

التعامل مع الطفل في غياب والده

الخطوة الأولى هي محاولة فهم الطفل في العمق، ومعرفة أن التصرفات التي يقوم بها هي بمثابة تعبير عن غضبه بسبب غياب والده، وعن حاجته له وشعوره بالقلق. وهنا على المرأة أن تتصرّف بحكمة مع الطفل، أن تشجّعه على التعبير عن مخازفه وقلقه، وأن تؤكد له أنها موجودة لأجله وأنها تعطيه كل اهتمامها.

من ناحية أخرى، من الضروري أن تشجّع الأم في هذه الحالة طفلها على بناء العلاقات والصداقات في محيطه العائلي والاجتماعي بشكل يقوّي ثقته بنفسه ويعزز قدراته الاجتماعية.

من الضروري أن تعرف الأم أنها لا يجب أن تبالغ في تدليل الطفل أو في القسوة عليه، بل أن تخلق علاقة حوار ومصارحة بينها وبينه، وأن تكون حازمة عند الخطأ، وحنونة طوال الوقت.

في حال السفر، من الضروري أن يكون الأب على تواصل يويم مع أطفاله من خلال الصوت والصورة، كما أنه يجب أن يحرص على الحضور إلى المناسبات المهمّة، العائلية منها أو الخاصة بطفله، وفي حال الإنفصال، لا بد من أن يحافظ الوالد على علاقة طيبة مع طفله وأن يحرص على تمضية وقت جميل معه، وأن يحافظ الطرفان قدر الإمكان على صورة جيدة لبعضهما البعض في مخيلة الطفل بعيداً عن الخلاف والتجريح والاتهامات المتبادلة.

المزيد حول تربية الاطفال في ما يلي:

إذا كان طفلكِ دائم المشاغبة في المدرسة... لا تفوتي هذا الموضوع من صحتي!
تعرفي على ابرز طرق التربية الحديثة للاطفال
٥ قواعد لا غنى عنها في تربية الأطفال

 

‪ما رأيك ؟