Sohati - طريقة التعامل مع الطفل المتنمِّر

5 خطوات تضمن لكم التعامل السليم مع الطفل المتنمِّر!

طريقة التعامل مع الطفل المتنمِّر

كثيراً ما يواجه أطفالنا في مجتمعهم ومدرستهم ومكان تواجدهم الكثير من الرفاق المتنمريّن الذين يشكلّون لهم مصدر إزعاج وخوف وقلق وتوتر. والتنّمر يظهر عند الطفل على شكل سلوك عدواني يترافق مع إضطراب سلوكي حاد، وهذه الحالة النفسية تدفع الطفل الى التعدّي الدائم والمتكرر على الغير، سواء لفظيّاً من خلال السخرية والكلمات الجارحة، أو جسديّا بالضرب.

 

ما هي الطرق المثالية للتعامل مع الطفل المتنمِّر؟

 

الخطوة الأساسية تكمن بأن يكتشف الأهل بأن ابنهم عدواني ويتنمر على غيره، وبعد هذه الحالة لا بدّ من التعامل معه وفق النصائح التي نقدّمها من موقع صحتي، للمساعمة في علاجه وإبعاجه عن هذه العادّة السلومية الضارّة:

 

- وقف العنف بشكل تام: إذا كان الأهل يتعاملون مع طفلهم بعنف بدني وقسوة زائدة من خلال إستخدام الألفاظ النابية معه أو السخرية منه، فعليهم إيقاف ذلك فوراً وبصورة نهائية.

 

- إعتماد النقاش والتواصل: من الضروري النقاش مع الطفل عن أسبابه ودوافعه لإعتماد التنّمر في تعاطيه مع الآخرين، وهنا نشير الى أنه يجب ترك مساحة للطفل ليتمكن من التعبير عن ذاته من دون خوف أو قلق. وبعد هذه المرحلة يجب أن يدور النقاش حول كيفية إقناع الصغير بأن هذه العادّة المضرّة تبعده عة رفاقه، وتجعله فرد غير محبوب أو مرغوب فيع، ما سيقوده الى العزلة الإجتماعية والوحدة الدائمة. وهنا نشير الى أنه يجب على الأهل تسليط الضوء على أن الإختلاف بين البشر هو أمر طبيعي، إلا أن ذلك لا يعطي الحقّ لأحد بالسخرية من الآخرين.

 

- التنسيق الدائم مع المدرسة: في هذه الحالة يجب أن يبادر الأهل الى التنسيق الدائم مع إدارة المدرسة، لتحقيق التعاون والوصول الى الهدف المشترك بمنع الطفل عن تبني هذا السلوك  الضار، وذلك من خلال وضع خطة لمتابعته، وعقابه في حال مخالفته للقوانين.

 

- تحميله المسؤولية: لمساعدته على تخطّي التنمّر، من المفيد إقناع الطفل بأنه شخص أساسي يعتمد عليه، وذلك من خلال تكليفه بمسؤولية معينّة تشعر بأنه محطّ إهتمام وثقة.

 

إليكم المزيد من صحتي عن التنمر وأنواعه وطرق علاجه:

كيف يؤثر التنمر على طفلكم المراهق؟

ماذا تعرفون عن التنمر الإلكتروني الذاتي عند الأطفال؟

4 خطوات فعّالة تحمي طفلكِ من التنمّر المدرسي!

‪ما رأيك ؟