Sohati - طريقة التعامل مع الطفل اليتيم

نصائح ذهبية تساعدكم على التعامل مع الطفل اليتيم!

يفقد بعض الأطفال أهلهم لظروفٍ متعددة ومختلفة، أهمها المرض، الحرب وحتى الحوادث الخطيرة. من هنا، فاليتيم يجب ان يحظى بمعاملة خاصة تجعله يتأقلم مع ظروف حياته ولا يشعر أبداً بأي نقصٍ عاطفيّ.

 

طريقة التعامل مع الطفل اليتيم


الإهتمام والحب

إن الطفل اليتيم، وفي المرحلة التي تلي فقدانه لاهله، يكون بحاجةٍ ماسة للإهتمام والعطف والحب. وعلى الرغم من أن حبّ الاهل للطفل مميّزاً وخاصاً، ولكن يمكن للعاطفة التي يقدمها الأشخاص المقرّبين من الطفل أن يعوّض جزءاً كبيراً منه. فمثلاً، يمكن أن يهتمّ أحد المقرّبين من الطفل اليتيم بحاجاته اليومية كالملابس والطعام وغيرها من الأمور، كما ويمكن أن يخصص وقتاً له ولتدليله ولقول كلمة "أحبك" و"أنت بمثابة ابنٍ لي" ما يجعله يشعر بأن هناك من يهتمّ لأمره كثيراً.

 

عدم تذكيره بأنه يتيم

إن تذكير الطفل بإستمرار بأنه قد فقد أهله، يمكن أن يزيد من الحزن عنده ومن الغضب على الحياة والواقع. وهذا الامر أيضاً يمكن أن يجعله يعيش بدوامة من الحزن الكبير والعزلة، كما وانه يمنعه من التقدّم في الحياة والتركيز على دروسه اليومية. فعلى المحيطين بالطفل اليتيم، ان يعززوا من شعوره بالإنتماء إلى هذه الحياة وعدم التفكير في المشاكل والأحزان. بل من المهم التطلع إلى المستقبل وإستخدام الاحزان كنوعٍ من القوة التي تدفعه إلى الامام بدلاً من ان تعيق قدراته.

 

عدم التأنيب

الكلّ معرّض لإرتكاب الأخطاء، ولكن من المهم عدم إستخدام الصراخ والتأنيب المباشر لليتيم. فهذا الطفل، يبحث عن العاطفة والحب، ولن يتحمل أبداً التعنيف اللفظي أو الصراخ، بل من المهم التقرّب منه كأحد الأصدقاء وتوجيهه إلى الطريق الصحيح. إن الصراخ والنبرة العالية لا تفيد حتى في تربية الاطفال الذين لم يفقدوا أهلهم، لذلك لا يجب أبداً إستخدامها مع الأطفال الأيتام.

 

التشجيع

إن اليتيم بحاجة لأشخاص محيطين به يثنون إيجاباً على عمله أو نجاحٍ يحققه، تماماً كما يفعل الأهل. من هنا، فإن الثناء على أعمال وإنجازات اليتيم يمكن أن تساعد اليتيم كثيراً على النجاح في الحياة وفي تحقيق أحلامه المستقبيلة.

 

لقراءة المزيد عن تربية الأطفال إضغطوا على الرابط التالية: 

إذا كان طفلكِ دائم المشاغبة في المدرسة... لا تفوتي هذا الموضوع من صحتي!

تعرفي على ابرز طرق التربية الحديثة للاطفال

٥ قواعد لا غنى عنها في تربية الأطفال

 

‪ما رأيك ؟