Sohati - الاسباب النفسية للتلعثم عند الطفل

التلعثم حالة قد تصيب طفلكِ... فما أسبابها النفسية؟

الاسباب النفسية للتلعثم عند الطفل

قد يعاني الطفل من حالات من التأتأة أو ما يعرف بتكرار الكلام أكثر من مرّة خلال التحدّث، ما يدّل على تردد واضح وإنعدام الثقة بالنفس. وهنا نشير الى أنه من الضروري متابعة هذه الظاهرة المرضيّة وعلاجها بالوقت المناسب، لتفادي تفاقمها وإستمرارها لمراحل متأخرة من العمر.

 

ما هي أعراض التأتأة عند الطفل؟

 

طفلكِ الذي يعاني من التأتأة تظهر عنده هذه العلامات الواضحة، ومنها:

- يقوم طفلكِ المصاب بتكرار الكلمة أكثر من مرة لا سيما عند إصابته بالإجهاد والتعب.

- قد يعمد طفلكِ الى التوقف عند الحديث بشكل مفاجئ ومن دون أي سبب واضح.

- الشعور بالخوف والرهبة عند الحديث هو من الأمور الشائعة عند صغيركِ في هذه الحالة.

- بذل مجهود كبير لإيصال الفكرة الى الرفاق أو المقرّبين بسبب عدم قدرتهم على فهم الحديث بشكل جيّد وكامل.

 

ما هي أبرز الأسباب النفسية التي تؤدي الى التعلثم؟

 

- غالباً ما يعاني الطفل الذي تعرّض إلى صدمة عاطفية من مشكلة تلعثم الكلام وذلك بسبب العديد من العوامل النفسية التي تسبب الإحراج، والإجهاد، والتوتر والعصبية الزائدة.

- نشير الى أن الجدل العنيف أو المستمر في الأسرة، يعتبر من مصادر القلق الاساسية للكثير من الأطفال، ما يؤدي إلى حالة من عدم الإستقرار داخل العائلة الواحدة، لتظهر بالتالي أعراض هذه الحالة على الطفل، نتيجة عدم قدرته على التحدّث بطلاقة وبطريقة سهلة.

- خوف الطفل من إنتقادات الآخرين له وإنعدام ثقته بنفسه تجعله تحت توّقع دائم بأنه لن يتكلم بشكل جيد.

- التأتأة هي عبارة عن عارض عصبي تكمن خلفه الكثير من الرغبات العدوانية المكبوتة، وذلك يترجم بأن عدم تعبير الطفل عن مشاعر الغضب داخله هو من الأسباب الرئيسية التي تدفعه الى التلعثم.

 

طرق علاج التلعثم عند الطفل

 

لمساعدة طفلكِ على تخطّي هذه المشكلة لا بدّ من إعتماد بعض الخطوات الضرورية، ومنها:

- الحرص على التكلم مع الطفل في الوقت المناسب، وعدم مقاطعته أبداً أثناؤ التحدّث.

- تفادي الإصرار على الطفل للنطق بصورة صحيحة، والالتزام بالهدوء عند تعليمه بعيداً عن العصبية الزائدة والإلحاح.

- تجنّب إجبار الطفل على التحدث مع الآخرين والجلوس معهم في حال لم يرغب بذلك.

- الإهتمام بالاستماع بشكلٍ جيّد للطفل من دون إظهار أيّ علامات تدلّ على الملل أو الضجر.

- الإمتناع تماماً عن إنتقاد الطفل بشكل صارم، وإخباره بأنّ هذه الحالة مؤقتة وسوف تزول مع الوقت.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن مشاكل النطق عند الطفل:

هل يعاني طفلكم من التلعثم؟ هذا هو العلاج...

لا تهملي أبداً التأتأة المفاجئة عند طفلكِ بعد تكلّمه بشكل عاديّ!

هذا ما يجب ان تعرفوه عن تأخر تطوّر اللغة عند الطفل! 

‪ما رأيك ؟