Sohati - الاختلاجات عند الرضع

هل تشير الاختلاجات عند الرضع الى حالة مرضية؟

الاختلاجات عند الرضع

قد يعاني الاطفال الرضع من الاختلاجات المختلفة التي من المحتمل أن تنجم عن حالات مرضية، ولكنها ليست بالضرورة خطيرة. فبعض هذه التشنجات تكون موقتة ومرتبطة بنمو الرضيع. موقع صحتي اختار في هذا الموضوع اليوم أن يلقي الضوء على أبرز الاسباب التي تؤدي الى الاختلاجات عند الرضع، والى توضيح ما إذا كانت تستدعي القلق أم لا. 

ما هي الاختلاجات الطبيعية عند الرضع؟ 

في فترة الاشهر الستة الأولى، يمكن أن يعاني الطفل من بعض الاختلاجات التي تكون طبيعية نظراً لنمو جسمه وحركته اللاارادية التي تؤدي الى مثل هذه الاختلاجات. ففي هذه الفترة من العمر يكون الطفل غير قادر على التحكم باعضاء جسمه بشكل صحيح، وتكون العضلات قيد التطور والنمو، فيشهد العديد من الاختلاجات التي لا تسبب اي خطر على صحته أو تشير الى اي امراض اخرى. ففي هذه الحال، لا داعي لان تقلق الامهات، فليست كل الاختلاجات مرضية. 

متى تصبح الاختلاجات عند الرضع مقلقة؟ 

- في حال كان الطفل يعاني من الحمى أو الحرارة المرتفعة، فإن الاختلاجات المرافقة لها تعتبر مقلقة خصوصاً وأنها قد تنتج عن بعض الخلل في الوظيفة الدماغية، لذا من المهم العمل على تخفيض الحرارة، لتخفيف الاختلاجات. 

- بالاضافة الى ان بعض الاختلاجات قد تكون مقلقة في حال نتجت عن عيب خلقي أو عضوي في أنسجة الدماغ، ويمكن أن تترافق مع نقص في الاحماض الامينية والمعادن الضرورية للجسم. 

- وتصبح هذه الاختلاجات مقلقة وخطيرة في حال كانت مستمرة وتحصل بشكل دوري، فقد تشير حينها الى الاصابة بالصرع الذي يتطلب رعاية ومعالجة فورية. 

- كما وان الاختلاجات عند الرضع قد تكون مقلقة في حال ترافقت مع تبدّل في لون البشرة او شرود وتعرّق مفرط. 

لمعرفة المزيد حول صحة الطفل، إليك هذه الروابط: 

ما هي الامراض الأكثر شيوعاً عند الرضع؟

هذا ما يمكن ان تسبب سوء معاملة للطفل!

لماذا يصاب طفلك بالاكزيما؟

‪ما رأيك ؟