Sohati - براز الرضيع اخضر واصفر

براز الرضيع الأخضر والاصفر... هل يدعو للقلق؟

إن لون براز الرضيع يثير قلق الأهل ما يجعلهم يبحثون عن دلالات ألوانه لمعرفة حقيقة صحة طفلهم المولود حديثاً. ولكن ماذا عن براز الرضيع الأخضر والأصفر؟ وهل هناك ما يدعو للقلق؟ تابعوا قراءة السطور القادمة.

 

براز الرضيع اخضر واصفر


البراز الأخضر

إن البراز الأخضر، هو البراز الإنتقالي الذي يمكن أن تلاحظه الام من اليوم الثاني إلى الرابع بعد ولادة طفلها. سيصبح لون براز الرضيع أخضر اللون وأقل لزوجة، وهذا دلالة على أن معدة الطفل بدأت في هضم حليب الثدي أو الحليب الصناعي وأن جهازه الهضمي بدأ في العمل.

 

البراز الاصفر

إن نوع الحليب الذي يشربه الرضيع يؤثر بشكلٍ مباشر في لون برازه. يميل الجسم إلى امتصاص حليب الأم بشكل كبير من هنا يتكون براز الرضيع الأصفر في الغالب من الدهون التي تتواجد في حليب الثدي. ويكون البراز الأصفر عند الرضيع، وخصوصاً بعد اليوم الخامس من الولادة، طري ويشبه الاسهال وهو يحتوي على بقع بذور صغيرة، كما انه خالٍ تقريباً من الرائحة الكريهة.

 

متى يجب أن تستشيروا الطبيب؟

ان البراز الأخضر والاصفر هما اللونان الطبيعيان للبراز عند الرضيع، وهما دلاله على ان معدته في طور النمو وتتفاعل جيداً مع العناصر الغذائية التي يوفرها الحليب. ولكن هناك بعض الأمور التي يجب أن تثير قلق الأهل:

- بحال لاحظتم أن لون براز الرضيع خارج عن المألوف وان لونه تغيّر بسرعة ليصبح أسوداً غامقاً، او انه يحتوي على الدم، فلا بدّ من استشارة الطبيب على الفور.  فهذا النوع من البراز هو دليل على تكون معظمه من الدم المهضوم، وهو صلب جداً وأقل لزودة لا بل انه علامة على إصابة الطفل بمرض معوي حادّ.

- في حين ان البراز ذات اللون الفاتح، أي الأبيض يمكن ان يشير إلى مشاكل في الكبد والمرارة وهذا ما يتطلّب إستشارة الطبيب على الفور.

 

لقراءة المزيد عن صحة الرضيع إضغطوا على الروابط التالية: 

الشرقة أثناء الرضاعة... لمَ تحدث؟ وكيف يُمكن تجنّبها؟

هل يسبب حليب الأم المغص للرضيع؟

كيف تتعاملون مع مشكلة الإمساك عند طفلكم المولود حديثاً؟

 

 

‪ما رأيك ؟